رياضة

فضيحة "جنسية" مدوية لقائدة منتخب انجلترا
تاريخ النشر: 12 فبراير 2014 16:02 GMT
تاريخ التحديث: 12 فبراير 2014 16:06 GMT

فضيحة "جنسية" مدوية لقائدة منتخب انجلترا

كاسي ستوني تؤكد أنها لا تحب أن تعيش في كذبة كبيرة بعدم الافصاح عن مثليتها وتعترف بشذوذها بعد أيام من اعتراف السباح البريطاني الشاب توم دايلي بشذوذه.

+A -A
المصدر: إرم - (خاص) من إبراهيم السيد

اعترفت كاسي ستوني قائدة المنتخب الإنجليزي لكرة القدم النسائية بأنها ”مثلية“ الجنس لتثير جدلاً واسعاً في الأوساط البريطانية.

وجاءت اعترافات كاسي المثيرة جداً في تصريحات لشبكة ”bbc“ حيث أكدت أنها لا تحب أن تعيش في كذبة كبيرة بعدم الافصاح عن مثليتها.

كان السباح البريطاني الشاب توم دايلي قد أعلن منذ عدة أيام عن شذوذه وهو ما شجع كاسي على الاعتراف بميولها الجنسية.

وقالت كاسي: ”في عالم كرة القدم لا أخفي ميولاتي لأن الشذوذ هناك شيء عادي، أما في العالم الخارجي فكان علي التعامل مع هذا الشيء منذ مدة، لذلك قررت إعلان ميولاتي أمام العالم“.

يذكر أن الوسط الرياضي البريطاني بات مجالاً غير عادي للفضائح خاصة الجنسية فلا تمر عدة أيام دون فضيحة مدوية يلتفت لها العالم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك