أزمة تاريخية تضرب ستيوا بوخارست الروماني

أزمة تاريخية تضرب ستيوا بوخارست الروماني

المصدر: بوخارست ـ إرم نيوز

قد يختفي واحد من أشهر الأسماء في كرة القدم الأوروبية من عالم الاحتراف بعدما فازت وزارة الدفاع الرومانية بقضية ضد ستيوا بوخارست أمس الخميس.

وقالت المحكمة في حكمها إن ستيوا بطل كأس اوروبا العام 1986 – وهو أنجح أندية البلاد بحصوله على لقب الدوري الروماني 26 مرة – يستخدم بشكل غير قانوني اسما يخص أحد فرق الجيش.

ولجأت الوزارة في البداية إلى قانون في 2011 يقول إن النادي الذي تأسس العام 1947 كأحد أندية الجيش يستخدم اسم ستيوا بشكل غير قانوني منذ 2004.

وانفصل ستيوا – الذي يملكه الآن جيجي بيكالي – عن النادي المملوك للدولة وهو سي.إس.ايه ستيوا بوخارست في 1998.

ووصفت الوزارة الحكم القضائي بأنه ”مستحق“ وقالت في بيان إنها ستطلب من ستيوا تعويضا قدره 40 مليون يورو (41.75 مليون دولار) على استخدام الاسم بصورة غير قانونية لأكثر من عقد كامل.

وقال بيكالي إنه ينوي التقدم باستئناف أمام المحكمة العليا مضيفا أنه إذا تم تأييد الحكم وتعيّن على النادي دفع التعويض فإن ستيوا قد يشهر إفلاسه ويواجه الهبوط إلى الدرجة الرابعة حيث سيلعب ستيوا ”الشرعي“ الموسم المقبل.

لكن بيكالي قال إنه يدرس تغيير اسم النادي إلى سبورتس بيكالي.

وقال ”المشجعون سيتبعوني. سيقولون إن هناك ظلما كبيرا وسيتبعوني.“

وزاد من متاعب ستيوا هزيمته الثقيلة 4-1 أمام غريمه التقليدي دينامو بوخارست في ذهاب قبل نهائي كأس رومانيا أمس الخميس بعد ساعات من خسارته المعركة الأكبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة