رياضة

بلاتر يهاجم رئيس الفيفا وأمريكا
تاريخ النشر: 17 ديسمبر 2016 9:26 GMT
تاريخ التحديث: 17 ديسمبر 2016 9:26 GMT

بلاتر يهاجم رئيس الفيفا وأمريكا

بلاتر أشار إلى أنه علم متأخرًا بالفساد داخل المنظمة لكنه نبه إلى أنه تحرك في 2011 ضد بعض الأعضاء باللجنة التنفيذية وأنشأ لجنة القيم.

+A -A
المصدر: لوزان - إرم نيوز

أكد الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، سيب بلاتر، أنه لا يخشى أن يقضي باقي أيامه في السجن، معربًا عن ثقته في القضاء السويسري، وهاجم الرئيس الحالي للمنظمة غياني إنفاتنيو والأمريكيين، وألقى باللوم عليهم في إسقاط مجلسه.

وقال بلاتر في مقابلة صحفية، إنه لا يعتزم الطعن أمام القضاء العادي على قرار إيقافه لمدة 6 سنوات، الذي أقرته لجنة القيم بـ“فيفا“.

واعتبر القرارات التي يتخذها إنفانتينو خاطئة، مثل التقليص الشديد في برامج التنمية، وبخاصة في أفريقيا، وكذلك خطته الخاصة بزيادة عدد الفرق المشاركة في نهائيات كأس العالم.

وقال بلاتر: ”ولماذا ليس 128 منتخبًا؟ إذا وعدت الاتحادات بأنه سيكون هناك مزيد من المنتخبات فسيطلبون أكثر.. الصيغة الحالية بـ32 منتخبًا هي أفضل صيغة“.

كما اتهم إنفاتينو بعدم احترام استقلالية لجنة القيم، كما ظهر في قيام تلك اللجنة بتبرأته من اتهام الإسراف في النفقات.

وعن السكرتيرة العامة الحالية لفيفا، فاطمة سامورا، قال بلاتر إنها ”لا تعرف شيئًا عن كرة القدم“.

ونفى بلاتر أن يكون حصل على مال دون وجه حق.

ويحقق القضاء السويسري حاليًا في اختلاس 80 مليون دولار في شكل زيادة في الراتب السنوي، ومكافآت مرتبطة ببطولات كأس العالم.

وقال بلاتر: ”لم أتقاض أبدى مالًا دون وجه حق“، مشيرًا إلى أن تقرير المحامين الأمريكيين التابعين لفيفا الذي يعد ركيزة الاتهام ”لا أساس له من الصحة“.

واعتبر بلاتر أن الأمريكيين تحديدًا هم من خططوا لإسقاطه بسبب عدم اختيار الولايات المتحدة لاستضافة مونديال 2022 وذهاب التنظيم لقطر.

واعتبر بلاتر أيضًا أن الولايات المتحدة قضت بالطريقة نفسها على الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي (يويفا)، ميشيل بلاتيني، الذي كان مؤيدًا علنًا للملف القطري.

وأشار بلاتر إلى أنه علم متأخرًا بالفساد داخل المنظمة، لكنه نبه إلى أنه تحرك في 2011 ضد بعض الأعضاء باللجنة التنفيذية وأنشأ لجنة القيم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك