كرة عالمية

قمة بوكا جونيورز وريفر بليت تشغل الأرجنتين
تاريخ النشر: 06 أكتوبر 2013 12:53 GMT
تاريخ التحديث: 06 أكتوبر 2013 12:53 GMT

قمة بوكا جونيورز وريفر بليت تشغل الأرجنتين

قمة بوكا جونيورز وريفر بليت تشغل الأرجنتين

الكلاسيكو الأشهر في أمريكا الجنوبية والعالم يشد إنتباه العالم الأسبوع القادم وجماهير البوكا تهدد بالعنف في حال عدم السماح لها بالحضور.

+A -A

الرباط- (خاص) من نورالدين ميفراني

 

تستعد الأرجنتين  للقاء الكلاسيكو الأشهر في أمريكا الجنوبية بين بوكا جونيورز وريفر بليت في قمة كروية تشد إنتباه العالم بأسره لكونها تعتبر من القمم الكبيرة في عالم كرة القدم.

 

ويدخل الفريقان اللقاء في أحسن أحولهما بعد فوزهما في الجولة التاسعة من مرحلة الذهاب ”لابارتورا“ على كل من كويليميس ولانوس بهدفين دون مقابل وهدف وحيد، وصعودهما في الترتيب حيث يحتل جونيورز المركز الرابع بـ 16 نقطة وبليت في المركز الخامس بـ 14 نقطة وهو ما يعطي اللقاء قيمة مضافة حيث يمكن للفائز من الإقتراب من المتصدر نيولز أولد بويز صاحب العشرين نقطة.

 

وقرر الاتحاد الأرجنتيني إقامة اللقاء دون جمهور الفريق الزائر للحيلولة دون حصول أعمال شغب لكن جماهير البوكا هددت بحمل السلاح والقتال للوصول لملعب المقابلة وفرض الأمر الواقع.

 

ولم يجد الاتحاد غير هذا الحل لمنع الإشتباكات بين الطرفين حيث سيلعب كل فريق مقابلته على أرضه في حضور جماهيره فقط وفي غياب الطرف الآخر.

 

وتحمل قمة الأحد رقم 343 بين الجانبين في تاريخهما الحافل بالألقاب والصراع الدموي بين جماهيرهما، وفاز بوكا جونيورز بـ 126 مقابلة وريفربليت بـ106 وتعادلا في 108 مقابلة وسجل البوكا 462 هدف مقابل 418 لمنافسه.

 

وشهد تاريخ الفريقين في الدوري الأرجنتيني عدة أحداث وصراعات دموية بين جماهيرهما حيث يمنع منعا كليا على مشجع من البوكا دخول معاقل فريق ريفر بليت والعكس أيضا لكون حياته تصبح مهددة بشكل كبير خصوصا أن جمعيات الأنصار تنشط على مر الأسبوع طيلة 24 ساعة وتتنفس كرة القدم.

 

ولعب الأسطورة الأرجنتينية ديغو أرماندو مارادونا لفريق بوكا جونيورز موسم 1981-1982، قبل الرحيل لبرشلونة لكنه أصبح أسطورة للفريق وعاد لصفوفه ما بين 1995 و1997، لكن الأسطورة الحالية للفريق هو النجم خوان ريكلمي الذي عاد من الإعتزال لإنقاذ فريقه من سوء النتائج .

 

ولعب لريفربليت نجوم كبار مثل غابريال باتيستوتا وهرنان كريسبو ودانييل باساريلا المدافع الأسطورة وقائد المنتخب الفائز في مونديال 1978.

 

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك