نقل جثامين ضحايا تحطم طائرة فريق شابيكوينسي إلى البرازيل – إرم نيوز‬‎

نقل جثامين ضحايا تحطم طائرة فريق شابيكوينسي إلى البرازيل

نقل جثامين ضحايا تحطم طائرة فريق شابيكوينسي إلى البرازيل
Coffins with the remains of Brazilian victims who died in an accident of the plane that crashed into the Colombian jungle with Brazilian soccer team Chapecoense are pictured, at the airport from where the bodies will be flown home to Brazil, in Medellin, Colombia December 2, 2016. REUTERS/Jaime Saldarriaga

المصدر: ريو دي جانيرو ونورالدين ميفراني – إرم نيوز

تم نقل ضحايا حادث تحطم الطائرة الكولومبية، الذي أسفر عن مقتل 71 شخصا هذا الأسبوع إلى البرازيل لإقامة قداس تأبين لهم، اليوم السبت.

ونقلت العشرات من سيارات نقل الموتى الجثامين إلى مطار في ميدلين في كولومبيا، يوم الجمعة.

ورافق الجثامين ممثلو هيئة الطيران المدني في كولومبيا وجنود وضباط شرطة وعمال الإنقاذ.

ويعتزم نادي كرة القدم البرازيلي شابيكوينسي إقامة قداس تأبين في استاد النادي ”أرينا كوندا“، اليوم السبت، لضحايا حادث تحطم الطائرة الكولومبية.

وسيجري تعزيز سعة مدرجات الملعب البالغة 19 ألف مقعد بـ2000 مقعد على أرض الملعب من أجل القداس.

وكان من بين القتلى الـ71 في الحادث، 19 لاعبا في الفريق الأول.

وتم لف التوابيت بقماش أبيض تم تزينه بالشعار الأخضر للفريق.

إلى ذلك، يمثل اللاعب البرازيلي لوكاس سيلفا، فريق ريال مدريد، في مراسيم تشييع جنازة ضحايا فريق شابيكوينسي.

ولا يشارك سيلفا في لقاءات ريال مدريد، لكونه خارج قائمة الفريق بعد مشاكل في القلب منعته من الانتقال لسبورتنغ لشبونة في الصيف الماضي، وحصل على الإذن الطبي للعودة للتدريبات واللعب بعد عدة اختبارات أكدت عدم وجود مشاكل تعيقه.

وكان إيميليو بوتراغينو، مدير العلاقات المؤسسية في ريال مدريد، ونجم الفريق السابق البرازيلي روبيرتو كارلوس قد وقعا باسم ريال مدريد في دفتر التعازي في السفارة البرازيلية بمدريد.

كانت طائرة الخطوط الجوية البوليفية (لاميا) التي استأجرها الفريق قد أقلعت مساء الإثنين الماضي، وعلى متنها 77 شخصا قبل تحطمها في منطقة جبلية على بعد أقل من 40 كيلومترا من وجهتها، مطار خوسيه ماريا كوردوفا دي ريونيجرو في مدينة ميديلين بكولومبيا.

وتحطمت الطائرة على ما يبدو لنفاد الوقود منها.

ومن بين القتلى 19 من لاعبي شابيكوينسي، و24 من مسؤولي الفريق ومرافقيهم، و21 صحفيا برازيليا، وسبعة بوليفيين وشخص واحد من باراغواي هم أعضاء طاقم الطائرة.

ونجا ثلاثة لاعبين، واثنان من أفراد الطاقم وصحفي.

ومن لاعبي شابيكوينسي الذين نجوا لا يزال نيتو في حالة حرجة، في حين خضع آلان روشيل لعملية جراحية لإصابة في العمود الفقري، وبترت الساق اليمنى لجاكسون فولمان.

وأتمت البرازيل، يوم الجمعة، ثلاثة أيام من الحداد الوطني على الضحايا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com