هل يثأر ليون من باريس سان جيرمان في كلاسيكو فرنسا؟ – إرم نيوز‬‎

هل يثأر ليون من باريس سان جيرمان في كلاسيكو فرنسا؟

هل يثأر ليون من باريس سان جيرمان في كلاسيكو فرنسا؟
Britain Football Soccer - Arsenal v Paris Saint-Germain - UEFA Champions League Group Stage - Group A - Emirates Stadium, London, England - 23/11/16 Paris Saint-Germain players applaud fans after the game Reuters / Eddie Keogh Livepic EDITORIAL USE ONLY.

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

رغم اختلاف ظروف الفريقين وتباين النتائج، إلا أن كلاسيكو ليون وضيفه باريس سان جيرمان، في الدوري الفرنسي، مساء اليوم الأحد، ضمن الجولة الرابعة عشرة، تظل إحدى المواجهات النارية والساخنة في الكرة الفرنسية.

ويحتل باريس سان جيرمان، قبل لقاء الأحد، المركز الثالث برصيد 29 نقطة، بفارق 3 نقاط عن موناكو، صاحب الصدارة، ويحتل ليون المركز السابع، برصيد 22 نقطة.

ويرصد ”إرم نيوز“، أبرز ملامح قمة باريس سان جيرمان وليون في الدوري الفرنسي.

شعار الثأر

يدخل ليون اللقاء تحت شعار الثأر، وهو الهدف الأساس للفريق الذي حمل لقب الدوري الفرنسي 7 مرات آخرها عام 2007 – 2008.

وتلقى ليون هزيمة قاسية على يد باريس سان جيرمان بنتيجة 1-4 في بطولة السوبر الفرنسي، ليفقد اللقب ويقدم بداية سيئة للموسم الحالي.

وأصبحت الفرصة مواتية حاليًا لفريق ليون، للثأر من باريس سان جيرمان، خاصة أن اللقاء يقام على ملعب الأضواء معقل ليون، بجانب أن باريس يبدو مهتزًا وبعيدًا عن مستواه المعهود في السنوات الأخيرة.

وأكد النجم المصري هيثم فاروق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن باريس سان جيرمان، سيواجه مهمة صعبة في لقائه ضد ليون، خاصة أن فريق العاصمة لديه تحدٍ صعب، في ظل مساعي ليون للثأر.

وأشار إلى أن باريس يملك لاعبين أصحاب خبرات، ولكن الجماهير التي تساند فريق ليون ستشكل ضغطًا على حامل اللقب، وهو ما يدركه المدير الفني يوناي إيمري.

المعادلة تغيرت

تغيرت المعادلة بشكل واضح في بطولة الدوري الفرنسي، بعدما دخل عدة منافسين على لقب الدوري بعد فترة من الاحتكار من جانب باريس سان جيرمان.

ويعني الفوز أمرًا مهمًا بالنسبة لسان جيرمان، في ظل ضغوط المنافسة مع فريقي موناكو ونيس، خاصة أن حامل اللقب لم يعتد على هذه الأجواء والضغوط.

ويبدو يوناي إيمري بحالة رغبة في حسم لقاء ليون، وعدم التعثر من جديد، بعدما خسر مباراتين وتعادل مرتين في الجولات الـ13 الماضية.

وتلقى سان جيرمان هزيمتين في مشوار الدوري كاملًا الموسم الماضي، إلا أنه خسر مرتين قبل نهاية الدور الأول في الموسم الحالي.

غيابات سان جيرمان

يعاني باريس سان جيرمان من غيابات بالجملة في صفوف الفريق الفرنسي، وعلى رأس قائمة الغائبين صانع الألعاب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا.

ويعد دي ماريا الصانع الأفضل في باريس سان جيرمان، إذ ساهم في صناعة 7 أهداف لزملائه بخلاف تسجيله هدفين خلال 17 مباراة، خاضها مع العملاق الفرنسي.

وأكد الجزائري رفيق صايفي، في تصريحات تلفزيونية، أن غياب دي ماريا، سيكون نقطة ضعف في صفوف الفريق الباريسي، موضحًا أنه يمثل عنصرًا مهمًا في تشكيلة إيمري.

وأضاف أن إيمري، مطالب بتعويض دي ماريا، سواء بتعديل طريقة اللعب أو إيجاد بديل يناسب هذه المباراة الجماهيرية أمام ليون.

وتضم قائمة الغيابات أيضًا أونجيندا والظهير الأيسر كورزاوا، ولاعب الوسط باستوري بجانب رابيو وكلها عناصر مهمة ومؤثرة في تشكيلة وحسابات المدرب إيمري، حتى حال جلوسهم على مقاعد البدلاء.

ويسعى باريس للعودة للانتصارات على ليون في عقر داره، وهو ما لم يحدث منذ الـ 12 من مايو 2013 أي قبل 42 شهرًا كاملة وعلى مدار 3 زيارات متتالية.

أسلحة ليون

لن يعتمد ليون بقيادة مديره الفني غينسيو برونو على حماسة جماهيره فقط في لقاء سان جيرمان فقط.

ويدرك برونو، مدرب ليون، مدى أهمية اللقاء بالنسبة له، لتحسين ترتيبه وإعطائه دفعة معنوية تساعده في التقدم بمسابقة الدوري، خلال الموسم الحالي.

ويراهن برونو على قدرات الهداف المميز لاكازيت، الذي سجل 10 أهداف في 9 مباريات خاضها مع ليون بجانب فالبوينا وكورنيه، بجانب الظهير البرازيلي رافاييل ونبيل فقير اللاعب الفرنسي صاحب الأصول الجزائرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com