رياضة

رئيس الاتحاد الألماني يرفض ادعاءات النيابة بشأن قضية مونديال 2006
تاريخ النشر: 22 نوفمبر 2016 17:15 GMT
تاريخ التحديث: 22 نوفمبر 2016 17:15 GMT

رئيس الاتحاد الألماني يرفض ادعاءات النيابة بشأن قضية مونديال 2006

النيابة العامة ذكرت مطلع هذا الأسبوع أن استعداد الاتحاد الألماني للعمل سويًا مع السلطات حول القضية أصبح محدودًا للغاية.

+A -A
المصدر: فرانكفورت – إرم نيوز

رفض رينهارد غريندل، رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، ادعاءات النيابة العامة بمدينة فرانكفورت بأن الاتحاد لم يعد يتعاون مع التحقيقات المتعلقة باستضافة ألمانيا لمونديال 2006.

وذكرت النيابة العامة مطلع هذا الأسبوع، أن استعداد الاتحاد الألماني للعمل سويا مع السلطات حول القضية أصبح محدودا للغاية.

ولكن غريندل أصر في حديث للاتحاد: ”متمسك بما قلته دائما، لقد فعلنا كل شيء يمكننا فعله كاتحاد غير هادف للربح لتوضيح هذه القضية“.

وأضاف: ”آمل في أن يتبع أولئك الذين يصدرون أحكاما على مسار هذا العمل، وسائل الإعلام والسلطات، وجهة النظر هذه قريبا“.

وكجزء من التحقيقات التي بدأت قبل 12 شهرا، فإنه تمت مصادرة رسائل بريد إلكترونية ومستندات اخرى من مقر الاتحاد في مدينة فرانكفورت.

وقال المحققون الأسبوع الماضي إنهم تمكنوا من الوصول للملفات المشفرة.

وتقوم النيابة العامة في مدينة فرانكفورت بالتحقيق مع عدد من أعضاء اللجنة المنظمة لمونديال 2006 حول اشتباه في التهرب الضريبي المتعلق بدفع مبلغ 6.7 مليون يورو (7.2 مليون دولار) لفعالية مرتبطة بكأس العالم لم تتم إقامتها من الأساس.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك