توقف سباق البرازيل بعد البداية خلف سيارة الأمان

توقف سباق البرازيل بعد البداية خلف سيارة الأمان

توقف سباق جائزة البرازيل الكبرى الذي ربما يحدد الفائز ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات اليوم الأحد بعد مرور 20 لفة من أصل 71 بعد بدايته خلف سيارة الأمان على حلبة غمرتها مياه الأمطار وسلسلة من الحوادث.

وتأخر انطلاق السباق 10 دقائق بسبب الأمطار مع وجود لويس هاميلتون بطل العالم 3 مرات – الذي يتأخر بفارق 19 نقطة عن زميله في مرسيدس نيكو روزبرغ متصدر الترتيب – في مركز أول المنطلقين.

وغادرت سيارة الأمان الحلبة في نهاية اللفة 19 لكن بعد لحظات فقد كيمي رايكونن سائق فيراري السيطرة على السيارة واصطدم بالحائط وكاد أن يصطدم بزميله الالماني سيباستيان فيتل.

وقال فيتل متعجبًا عبر دائرة الاتصال الخاصة بفيراري بعد أن فقد السيطرة على السيارة في اللفة العاشرة وكان مواجها للسيارات القادمة خلفه مع انتشار المياه على الحلبة “هذا سيء. هذا غباء”.

وأضاف بطل العالم 4 مرات: “نحن بحاجة للعلم الأحمر. نحن بحاجة لإيقاف السباق. ما هو عدد الحوادث التي يريدونها؟ كدت أن اصطدم بكيمي في منتصف المسار المستقيم.. لا استطيع رؤية أي شيء”.

وتم إيقاف السباق بعد ثوان لاحقة.

ويستطيع روزبرغ الفائز في البرازيل في آخر عامين حصد لقبه الأول إذا انتصر في السباق أو حصل على 7 نقاط أكثر من هاميلتون.

واصطدم رومان غروغان بالحواجز بعد فقدان السيطرة على السيارة بسبب المياه على الحلبة خلال طريقه إلى خط الانطلاق.