لوف: تسجيل رقم قياسي ليس هدفنا أمام سان مارينو

لوف: تسجيل رقم قياسي ليس هدفنا أمام سان مارينو

قال يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني إن فريقه لن يسعى لتحطيم رقم قياسي صمد طوال 104 سنوات لأكبر عدد من الأهداف تسجلها ألمانيا في مباراة واحدة عندما يواجه سان مارينو المتواضع في تصفيات كأس العالم لكرة القدم غدًا الجمعة.

وأبلغ لوف صحفيين اليوم الخميس أن فريقه – صاحب المركز الثاني في تصنيف الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) – سيحاول الاحتفاظ بتركيزه ولن يسعى لتسجيل أكثر من 16 هدفًا التي أحرزتها ألمانيا في مرمى روسيا في 1912.

وقال: “تحطيم الرقم القياسي ليس هدفنا. هدفنا هو الاحتفاظ بتركيزنا.. وألا نتعامل بعجرفة وأن نصنع فرصًا ونسجل الأهداف ونحقق الفوز”.

وكان الفوز الأكبر لألمانيا بقيادة لوف 13/0 على حساب سان مارينو – المصنفة 201 حاليًا – في 2006.

وقال لوف إنه رغم أن منافسه أضعف بكثير فإنه يمتلك مدافعين أقوياء لكنهم ينهارون بشكل كبير في الثلث الأخير من المباراة.

وأضاف: “عندما تتابع مبارياتهم ترى أن شباكهم تهتز بداية من الدقيقة 70 أو 75. حتى ذلك الحين يدافعون بصورة جيدة ويكونون متأخرين بهدف أو شيء من هذا القبيل”.

وتابع: “تعلم لاعبو سان مارينو طريقة لعبهم في إيطاليا لذا فبإمكانهم الدفاع بصورة جيدة”.

ويفتقد لوف لجهود العديد من اللاعبين المحوريين بينهم مسعود أوزيل وأندريه شورله وجيروم بواتنغ والحارس مانويل نوير.

وقال لوف إن مارك أندريه تير شتيغن حارس مرمى برشلونة سيلعب أساسيًا أمام سان مارينو إلى جانب لاعب الوسط إلكاي غوندوغان والمهاجم ماريو غوميز ولكن الحارس بيرند لينو سيلعب أساسيًا في ودية إيطاليا في ميلانو يوم الثلاثاء المقبل.

وأضاف: “بالنسبة لباقي المراكز الأخرى سأنتظر بعض الشيء وأفكر في الأمر مليًا”.

وتتصدر ألمانيا المجموعة الثالثة من التصفيات برصيد 9 نقاط من 3 مباريات ولم تتلق شباكها أي هدف.

لوف: تسجيل رقم قياسي من الأهداف ليس هدفنا أمام سان مارينو

من جهة أخرى قال سامي خضيرة لاعب وسط يوفنتوس ومنتخب ألمانيا لكرة القدم اليوم الخميس إن الجدول المزدحم بالمباريات مع الأندية والمنتخبات يمثل تحديًا للاعبين الكبار على الصعيدين البدني والذهني.

وقال خضيرة إنه سعيد باللعب مع المنتخب الألماني لكن “الجدول المزدحم” للغاية بالمباريات الدولية قضية تجب مناقشتها.

وبعد مواجهة سان مارينو ستنتقل بعثة ألمانيا إلى ميلانو لمواجهة المنتخب الإيطالي وديًا يوم الثلاثاء المقبل.

وتحدث لاعب وسط يوفنتوس مع الصحفيين على هامش الاستعداد لسان مارينو في ريميني في إيطاليا عن تصريحات كارل هاينز رومنيغه رئيس نادي بايرن ميونخ الألماني التي قال خلالها إن التوقفات المتكررة في الدوري بسبب المباريات الدولية “كارثية”.

ويشكو اللاعبون بانتظام من كثرة ضغط المباريات مع أنديتهم والمنتخب.

وقال لاعب الوسط: “هناك أزمة بشأن المباريات الكثيرة المتداخلة بين المنتخب والأندية- لحسن الحظ أنني لست إداريًا. أستمتع بالمباريات (مع المنتخب) لكني أدرك أن الجدول مكتظ للغاية”.

“من الصعب ذهنيًا وبدينًا خوض مباراة كل 3 أيام. وهذه قضية يمكن مناقشتها”.

وهذا الأمر لم يؤثر على تركيز خضيرة خلال التدريبات حتى لو كانت ألمانيا – بطلة العالم 2014 – تحتل المرتبة الثانية في التصنيف العالمي بينما تحتل سان مارينو المركز 201.

وأضاف لاعب وسط يوفنتوس: “هذه مباراة في التصفيات وسنتعامل معها بكل جدية. لم نحضر هنا للنزهة. لكن وجودنا هنا يعني الاستمتاع بالمباراة وهذا ما نفعله”.

وخاض خضيرة 16 مباراة في كافة المسابقات هذا الموسم بعد مسيرة طويلة العام الماضي انتهت بمشاركته مع ألمانيا في بطولة أوروبا التي ودعها الفريق في قبل النهائي بالخسارة أمام فرنسا في يوليو الماضي.

وغاب خضيرة نحو 5 أشهر الموسم الماضي بسبب الإصابات المتكررة.