فالكاو بعد عودته للمنتخب الكولومبي: أشعر أنها المرة الأولى لي

فالكاو بعد عودته للمنتخب الكولومبي: أشعر أنها المرة الأولى لي

أكد المهاجم الكولومبي رادميل فالكاو أنه يشعر بأن عودته لصفوف منتخب بلاده بعد أن تعافى من الإصابات، التي لحقت به في الفترة الأخيرة، كما لو كانت المرة الأولى، التي يلعب فيها لصالح هذا الفريق.

وقال فالكاو، لاعب موناكو الفرنسي، الذي لعب بقميص منتخب كولومبيا للمرة الأخيرة في تشرين الأول/أكتوبر 2015: “كما لو كانت المرة الأولى، كأنها البداية”.

واستدعي فالكاو للانضمام للمنتخب الكولومبي بناء على رغبة المدير الفني للفريق، خوسيه بيكرمان، استعدادا لمباراتي كولومبيا المقبلتين في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

ويواجه المنتخب الكولومبي نظيره التشيلي، غدا الخميس، في مدينة بارانكويا الكولومبية، قبل أن يحل ضيفا على الأرجنتين، الثلاثاء المقبل، بمدينة سان خوان.

وأشار فالكاو، الذي سجل أربعة أهداف في الأسبوع الماضي مع ناديه الفرنسي، بعد مران المنتخب الكولومبي أمس، إلى أنه جاء للانضمام لمنتخب بلاده هذه المرة وهو يشعر بأنه أكثر “نضجا وجاهزية وصلابة بفضل الصعوبات، التي واجهها”.

وأضاف: “أثمن الفرصة التي سنحت لي لمواجهة التحدي، سعيت دائما لأكون مع الفريق وهذا ما سوف أستمر في القيام به”.