غرق حارسة مرمى من غامبيا خلال محاولة هجرة إلى أوروبا

غرق حارسة مرمى من غامبيا خلال محاولة هجرة إلى أوروبا

قال شقيق حارسة مرمى في منتخب غامبيا، إن شقيقته غرقت الشهر الماضي بينما كانت تحاول العبور من ليبيا إلى أوروبا.

وتركت فاطمة غاوارا، البالغة من العمر 20 عاما، غامبيا لتتجه عبر منطقة الصحراء إلى ليبيا في سبتمبر أيلول، وقال شقيقها الأكبر مودو غاوارا إن الوكيل الليبي الذي نظم محاولة عبورها إلى إيطاليا أبلغ الأسرة قبل أسبوعين أنها غرقت في البحر المتوسط مع عدد آخر من مواطني غامبيا.

وقال مودو، أمس الخميس: “لا يمكن رؤية الجثة لذا قررنا أن نقيم صلاة الغائب لها ولعدد من الغامبيين الذين غرقوا في البحر”.

وكانت فاطمة واحدة من أكثر من سبعة آلاف مواطن من غامبيا هربوا من البلد الصغير، حتى الآن، هذا العام لتصبح غامبيا أكبر مساهم في حركة الهجرة غير المشروعة إلى إيطاليا مقارنة بعدد سكانها.

وقالت وكالة الأمم المتحدة للهجرة أمس، إنه في الساعات الثماني والأربعين الماضية غرق 240 مهاجرا قبالة ساحل ليبيا يعتقد أن من بينهم مواطنين من غرب أفريقيا.