الاتحاد الألماني يوقف مدرب باير ليفركوزن مباراتين

الاتحاد الألماني يوقف مدرب باير ليفركوزن مباراتين

أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم، اليوم الاثنين، إيقاف روجير شميت، مدرب فريق باير ليفركوزن، مباراتين وتغريمه 15 ألف يورو (16.330) بعد طرده خلال المباراة التي خسرها فريقه أمام هوفنهايم 3/0 السبت الماضي.

وتم استبعاد شميت بسبب دخوله في مشادة كلامية مع مدرب هوفنهايم جوليان ناجليسمان.

وسيتم تطبيق العقوبة بداية من المباراة، التي سيخوضها فريقه أمام لوتي، غدًا الثلاثاء، في كأس ألمانيا، ثم أمام فولفسبورغ في المباراة المقرر إقامتها بالدوري يوم السبت المقبل.

وليس غريبًا على شميت (49 عامًا) إثارة الجدل حيث أوقف مباراة لمدة 9 دقائق في مباراة أمام بروسيا دورتموند، خلال شهر فبراير الماضي، لرفضه الخروج من الملعب، عندما طُلب منه هذا. وهذه الواقعة أدت لمعاقبته بالإيقاف 5 مباريات -منهما مباراتان مع إيقاف التنفيذ، وسوف يتم تنفيذ العقوبة الآن.

واعتذر شميت لناجليسمان، الذي قلل من شأن الحادثة، بعد مباراة السبت التي امتدت تداعياتها لتطول مهاجم باير ليفركوزن كيفن فولاند، الذي جرى إيقافه لمباراتين بالدوري لحصوله على البطاقة الحمراء.

كما تلقى جيفري بورما، مدافع فولفسبورغ، عقوبة الإيقاف لمباراة واحدة بعدما تلقي البطاقة الحمراء خلال مباراة فريقه في الدوري الأسبوع الماضي.

واستحق فولاند البطاقة الحمراء بعدما ارتكب خطأً تكتيكيًا بحق كريم ديميرباي في وقت مبكر من المباراة التي خسرها فريقه، باير ليفركوزن ، أمام هوفنهايم يوم السبت 3/0، بينما ارتكب بورما نفس الخطأ الذي عوقب عليه من قبل أنيس بن حتيرة بعدما سجل هدفًا من الضربة الحرة والتي مهدت الطريق لفوز دارمشتاد على فولفسبورغ 33/1.

وتقبل اللاعبان العقوبة التي ستطبق عندما يستضيف فولفسبورغ نظيره باير ليفركوزن، يوم السبت المقبل. وأيضا سيغيب فولاند عن مباراة فريقه أمام دارمشتاد المقرر إقامتها يوم 5 نوفمبر المقبل.