الاعتداء على حكمة حسناء داخل الملعب

الاعتداء على حكمة حسناء داخل الملعب

أشارت تقارير صحفية أرجنتينية إلى أن ماريا يوجينيا روكو مساعدة حكم تعرضت للاعتداء عقب مباراة شاركت في إدارتها بين فريقي كويلمس وديبورتيفو دي ميرلو في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقالت صحيفة “لا ناسيون” الأرجنتينية، واسعة الانتشار، إن روكو زعمت تعرضها للهجوم من أحد اللاعبين عقب المباراة مباشرة، حيث ضربها أحد لاعبي الفريق الخاسر.

ووفقا لما قالته ماريا يوجينيا روكو للصحيفة، فإنه عقب المباراة التي فاز بنتيجتها كويلمس بهدفين مقابل هدف أثار اللاعب إيمانويل فرانسيس الكثير من الجدل وصفعها على عنقها من الخلف وركض بعيدا.

وقالت روكو لصحيفة “لا ناسيون”: “لم أستطع أن أصدق ذلك.. عندما انتهت المباراة وقبل الذهاب إلى غرفة خلع الملابس اندلعت أعمال شغب في الملعب من لاعبي الفريق الخاسر، حيث ذهب العديد منهم للاحتجاج على الحكم (خورخي بروغي) وذهبت للفصل بينه وبين اللاعبين، حيث كانوا يدعون أن الهدف الأول من لمسة يد”.

وأضافت: “طلبت من مسؤولي الفريق الخاسر أن يقوموا بتهدئة اللاعبين مع وعدهم بالحديث في وقت لاحق لكن بهدوء.. في هذا الوقت تدخلت الشرطة لحمايتنا وكنت خلف بروغي، لكني شعرت بضربة قوية على عنقي من الخلف وحينما التفتت وجدت اللاعب رقم سبعة يركض بعيدا”.

وتابعت: “في البداية اعتقدت أن الهجوم كان موجها للحكم أو أي شخص آخر غيري، لكني اكتشفت أني اقف وحدي في هذا المكان فتأكدت أنني المقصودة بالاعتداء.. اللاعب هرب بعيدا واختبأ بين زملائه ومنذ حينها لا أصدق أني تعرضت للضرب”.

وقدمت ماريا يوجينيا روكو تقريرا مفصلا للشرطة عن الواقعة برمتها.