كيميتش.. موهبة استثنائية أم طفرة تنتهي سريعًا في بايرن ميونخ؟

كيميتش.. موهبة استثنائية أم طفرة تنتهي سريعًا في بايرن ميونخ؟

خطف اللاعب الألماني الصاعد جوشوا كيميتش، النجم المتألق مع فريق بايرن ميونخ، الأضواء في الموسم الحالي، بعد تقديم بداية مميزة مع العملاق البافاري، واستطاع أن يسحب البساط من تحت أقدام العديد من زملائه النجوم.

ونال كيميتش إشادة جماهير بايرن ميونخ، في الفترة الأخيرة، بعدما توهج وجعل الجميع يتوقع أن يسير على نهج النجوم الكبار في العملاق البافاري.

ويبقى السؤال الذي يشغل بال عشاق بايرن ميونخ، هل يكون كيميتش نجماً استثنائياً في مسيرته مع البايرن، أم سيكون طفرة استثنائية؟ وهو ما ترصده شبكة “إرم نيوز” في التقرير التالي:

بداية مميزة

قدم كيميش بداية أكثر من رائعة مع بايرن هذا الموسم، رغم أنه لم يكن أساسياً في تشكيلة العملاق البافاري، خلال السنوات الماضية.

وشارك كيميش في 10 مباريات مع بايرن هذا الموسم، حتى الآن، بواقع 628 دقيقة سجل خلالها 6 أهداف، كما أنه صنع هدفاً لزملائه.

وأبهرت القدرات التهديفية لكيميش، المتابعين، خاصة أنه لا يلعب جناحًا، ولكنه لاعب وسط في الأساس، وتقدمه وتسجيله الأهداف يعد أمراً مهماً بالنسبة للفريق البافاري، افتقده في السنوات الأخيرة مع غوارديولا مديره الفني السابق، الذي كان يعتمد على الاستحواذ وتبادل الكرات وليس عنصر السرعة والاختراق من الخلف للأمام.

وحل كيميش بديلاً في 4 لقاءات أمام فيردر بريمن وشالكه في أول جولتين بالدوري، وأمام أتلتيكو مدريد الإسباني بدوري أبطال أوروبا وبوروسيا دورتموند الألماني في كأس السوبر الألماني.

اكتشاف أنشيلوتي

يعد كيميش من أهم اكتشافات المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني الحالي للبايرن، بعدما شارك في تشكيلة الفريق البافاري في وجود كارليتو.

وشارك كيميش في 36 مباراة بواقع 2427 دقيقة في الموسم الماضي، مع غوارديولا، المدرب السابق، ولكنه لم يقدم التأثير المتوقع، خاصة أنه لعب كوسط ارتكاز وحل 11 مرة كبديل.

ولم يسجل كيميش أي أهداف في الموسم، وصنع هدفين لزملائه، ويرى هاني رمزي، نجم كايزر سلاوترن الألماني السابق، في تصريحاته لـ”إرم نيوز” أن أنشيلوتي منح الثقة لكيميج وأعاد اكتشافه.

وقال رمزي: “أنشيلوتي صاحب الفضل في منح الفرصة كاملة إلى كيميش وإعطائه الثقة في الملعب للتقدم للأمام”.

تواضع ومقارنة

ويدرك كيميش جيداً أنه لم يحقق بعد الأداء الكافٍ لمناطحة نجوم البايرن، رغم المستوى المتميز الذي قدمه مع الفريق البافاري.

وقال كيميش ، إنه مازال أمامه الكثير من أجل تقديمه مع البايرن، كي تتم مقارنته مع نجوم الفريق البافاري، مثل روبن وريبيري ومولر.

ويرى أن الفرصة مازالت أمامه لتقديم مستويات أفضل مع البايرن وتقديم أداءً أقوى مما يقوم به حالياً مع العملاق البافاري.

ويقارن البعض بين أرقام كيميش وما قدمه مولر هذا الموسم أو ريبيري، فتجد الكفة تميل إلى كيميش، وهو ما جعل الأخير حديث جماهير بايرن ودائماً تشيد به، ولكنها تخشى أن تكون انطلاقة النجم صاحب الـ22 عاماً مجرد طفرة وليست موهبة استثنائية.

التألق لن يدوم

ويرى ياسر رضوان، نجم هانزا روستوك الألماني الأسبق ، في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز” أن التألق الذي يرافق كيميش لن يدوم على مدار الموسم، لأن بايرن سيخوض اختبارات أكثر صعوبة مع تسليط الضوء عليه سيكون التصدي لانطلاقاته واختراقاته أمرًا مهمًا بالنسبة للمنافسين.

وأكد سمير كمونة، مدافع كايزر سلاوترن الألماني الأسبق، أن تراجع مستوى بايرن بشكل عام يهدد استمرار تألق كيميش، خاصة أن الفريق البافاري لم يقدم الأداء المتوقع.

وأضاف كمونة لـ”إرم نيوز”، أن بايرن يلعب دائماً كرة جماعية ويقدم مستويات رائعة ومميزة، ويستطيع أن يستعيد توازنه، وفي هذه الحالة يكون كيميش أكثر بريقاً.