عودة الكرة الذهبية للمجموعة الإعلامية الفرنسية

عودة الكرة الذهبية للمجموعة الإعلامية الفرنسية

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

ستعود الكرة الذهبية التي كانت تمنح في نفس الوقت لقب أفضل لاعب في العالم منذ 2010 للمجموعة الإعلامية الفرنسية التي تصدر مجلتي ”فرانس فوتبول وليكيب“ بداية من العام 2017، بعد نهاية العقد الذي كان يجمعها بالإتحاد الدولي لكرة القدم ”الفيفا“.

وكانت الجائزة تمنحها المجموعة الفرنسية منذ 1956 حتى 2009 لأفضل لاعب أوروبي، ثم لأفضل لاعب يلعب في البطولات الأوروبية، قبل أن تعقد اتفاقا مع الاتحاد الدولي لكرة القدم لتصبح الجائزة تحمل الكرة الذهبية فيفا، والتي تمنح لأفضل لاعب في العالم.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم يمنح بدوره منذ 1991 جائزة أفضل لاعب في العالم والتي انتهت بدورها في 2009.

وستعود الكرة الذهبية للمجموعة الفرنسية التي ستمنح الجائزة عبر تصويت الصحافة لأفضل لاعب يلعب في الدوريات الأوروبية، بينما كان خلال السنوات الست الأخيرة تمنح الجائزة بعد تصويت قائدي ومدربي المنتخبات الوطنية وممثلي وسائل الإعلام.

وعكس السويسري جوزيف بلاتر، الذي دفع 15 مليون يورو للمجموعة الفرنسية، من أجل الاتفاق على توحيد الجائزتين، لم يُبدِ السويسري غياني إنفانتينو، الرئيس الجديد، حماسا لتجديد العقد.

ولم يعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عن موقفه بشكل رسمي من نهاية الاتفاق ولا من عودة جائزة أفضل لاعب في العالم، التي كان يمنحها بتصويت مدريبي وقائدي المنتخبات الوطنية.

ويعتبر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أبرز مرشح للفوز بالجائزة في سنتها الأخيرة علما أنه منذ 2010، السنة التي توحدت خلالها مع جائزة الفيفا، فاز ميسي باللقب 4 مرات مقابل مرتين لرونالدو.

وفي عامي 2008 و2009 فاز النجمان ميسي ورونالدو باللقبين معا الكرة الذهبية وأفضل لاعب في العالم مرة واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com