ملامح خطة توخيل السحرية لإعادة بريق بروسيا دورتموند – إرم نيوز‬‎

ملامح خطة توخيل السحرية لإعادة بريق بروسيا دورتموند

ملامح خطة توخيل السحرية لإعادة بريق بروسيا دورتموند

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

لفت فريق بروسيا دورتموند الألماني الأنظار، في بطولة الكأس الدولية للأبطال، التي تقام في عدة دول، بعدما قدم ”أسود الفتسفاليا“ مستويات رائعة، أمام عملاقي الدوري الإنجليزي مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي.

دورتموند اكتسح مانشستر يونايتد برباعية، مقابل هدف، في أول مباراة للريد ديفلز، تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، كما تعادل مع السيتي.

دورتموند ما زال يعيش مرحلة ما بعد المدرب الألماني الشهير يورغن كلوب، وتحت قيادة المدرب الحالي، توخيل، الذي يقود الفريق للموسم الثاني، ولكن يبدو أنه سيكون مختلفًا.

وترصد ”إرم نيوز“ أبرز ملامح خطة توخيل، لإعادة بريق دورتموند والتقدم للأمام في دوري أبطال أوروبا، بجانب المنافسة القوية مع بايرن ميونخ، على ألقاب الموسم في ألمانيا.

عودة غوتزه

الصفقة الأبرز والحدث الأهم في الميركاتو، بالنسبة لتوخيل وجمهور دورتموند، يتمثل في عودة النجم ماريو غوتزه، الذي رحل عن الفريق إلى المنافس التقليدي بايرن ميونخ، ولكنه لم يحقق النجاح المتوقع، وعاد إلى قلعة الفستفاليا من جديد.

غوتزه قضى 4 سنوات رائعة، مع دورتموند بين 2009 إلى 2013، وشارك في 83 مباراة وأحرز 22 هدفًا، وكان صانع ألعاب نموذجي في الدوري الألماني وانضم لتمثيل منتخب ألمانيا.

وبعد رحيل غوتزه إلى بايرن، لم يقدم الأداء المتوقع ولعب خلال السنوات الثلاث، التي قضاها مع الفريق البافاري 73 مباراة وسجل 22 هدفًا، ولكن قضى أغلبها كبديل كما أنه لم يكن صاحب بصمة مؤثرة في انتصارات الفريق، ولم ينل ثقة جماهير البايرن.

غوتزه سيكون له دورا إيجابيا في تشكيلة توخيل، لأنه يمثل أحد أطراف مربع هجومي مرعب يضم مارك ريوس وأوباميانغ وكاجاوا، قادر على خلخلة أي دفاع.

استمرار أوباميانغ

توخيل فعل أمرًا في غاية الأهمية، بتمسكه باستمرار النجم الغابوني أوباميانغ مع فريقه في الموسم الجديد.

ويعيش أوباميانغ فترة من التوهج، وارتفاع المستوى مع دورتموند، ربما هي الأفضل في مسيرته الكروية، وجعلته يفوز بلقب أفضل لاعب في أفريقيا.

أوباميانغ قدم موسمًا رائعًا، مع دورتموند، وشارك في 49 مباراة وسجل 39 هدفًا وصنع 12 لزملائه، وهو الأمر الذي جعله من اللاعبين المطلوبين بقوة في الدوري الإنجليزي وتلقى بالفعل مفاوضات مكثفة من مانشستر سيتي، بترشيح من الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني الجديد للسيتيزنز.

إدارة دورتموند، اختارت القرار الصائب برفضها بيع اللاعب، لأنه يمثل قوة ضاربة في هجوم الفريق، ورحيله سيكون خسارة كبيرة.

صفقات مميزة

توخيل أبرم صفقات مميزة، تعيد ترميم صفوف دورتموند في الموسم المقبل.

وبعيدًا عن صفقة غوتزه، تعاقد دورتموند مع مارك بارترا، مدافع برشلونة الإسباني، ورافائيل جيريرو، لاعب لوريان الفرنسي، وميرينو وسباستيان رودي وإيمري مور وأندري شورله وعثمان ديمبيلي وبلازيسوتشكي.

والصفقات التي تعاقد معها دورتموند، بقدر أنها بعيدة عن نجوم الصف الأول، إلا أنها مبشرة وتبشر بترميم الفريق وإعادة بريقه.

تجديد الدماء

دورتموند تخلص من إزعاج دائم مع كل موسم انتقالات، يتعلق بالثنائي مختاريان وغوندوغان ورحل الثنائي بإرادة الفريق الألماني، كخطوة لتجديد الدماء وتوفير السيولة المالية لترميم صفوف الفريق.

مختاريان انتقل إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، كما رحل غوندوغان إلى مانشستر سيتي بخلاف أن المدافع هوملز، رحل إلى بايرن، ولكن في صفقة حرة بعد نهاية عقده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com