الأولمبية الدولية تحسم مصير اللاعبين الروس في أولمبياد ريو – إرم نيوز‬‎

الأولمبية الدولية تحسم مصير اللاعبين الروس في أولمبياد ريو

الأولمبية الدولية تحسم مصير اللاعبين الروس في أولمبياد ريو

المصدر: برلين _ إرم نيوز

قالت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الأحد إنها لن تفرض عقوبة إيقاف شامل على بعثة روسيا المقرر مشاركتها في أولمبياد ريو دي جانيرو الشهر المقبل بسبب سجل البلاد في مجال المنشطات لكنها ستترك الحرية لكل اتحاد رياضي دولي في حسم مصير مشاركة الرياضيين الروس في الألعاب الصيفية.

ويأتي إعلان اللجنة الأولمبية الدولية في أعقاب مطالبة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بفرض إيقاف على الرياضيين الروس بعدما كشف تقرير لجنة مستقلة تابعة لها وجود قرائن عن برنامج لتعاطي المنشطات على نطاق واسع برعاية الدولة للرياضيين الروس في ألعاب سوتشي الشتوية 2014.

وعقدت اللجنة التنفيذية التابعة للجنة الأولمبية الدولية اليوم الأحد مؤتمرًا عبر الهاتف قبل أقل من أسبوعين على حفل افتتاح أولمبياد ريو ومنحت مسؤولية تحديد مدى قانونية مشاركة الرياضيين الروس للاتحادات الرياضية الدولية.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إن تحقيقات انضباطية سيتم اتخاذها ضد مسؤولين من روسيا وردت أسماؤهم في تقرير اللجنة المستقلة يوم الاثنين الماضي.

وكشف تقرير صادر من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات وأشرف عليه المحامي الكندي ريتشارد مكلارين عن وجود قرائن على استخدام رياضيين روس للمنشطات بشكل ممنهج وواسع النطاق وبدعم من مسؤولين بالبلاد خلال أولمبياد سوتشي.

وأشار التقرير إلى تستّر السلطات الروسية على عينات إيجابية وتبديلها بعينات ”نظيفة“.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إنها لن تنظم أو ترعى أي حدث رياضي في روسيا ومن بينها الألعاب الأوروبية المقررة هناك في 2019 كما أكدت أنها لن تعتمد حضور أي مسؤول روسي ورد اسمه في تقرير مكلارين في أولمبياد ريو.

كما أمرت بإعادة فحص عينات كل الرياضيين الروس الذين شاركوا في أولمبياد سوتشي على الفور وإجراء تحقيقات في عمليات تستّر على مخالفين لقواعد المنشطات. وأمرت كذلك كل الاتحادات الرياضات الشتوية الدولية بعدم المشاركة في أي أحداث كبرى في روسيا.

وكانت العديد من الاتحادات الرياضية الدولية وهيئات مكافحة المنشطات إضافة إلى رياضيين قد دعوا إلى فرض إيقاف شامل على الرياضيين الروس في ريو رغم أن البعض قال إنهم ضد معاقبة الرياضيين الشرفاء.

وقال مسؤولون في روسيا إن مزاعم المنشطات جزء من مؤامرة يشنها الغرب على بلادهم.

وحذّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن هذه المسألة تهدد بحدوث انقسام في الحركة الأولمبية لتعيد إلى الأذهان الفوضى التي حدثت في ثمانينات القرن الماضي عندما قادت الولايات المتحدة مقاطعة سياسية لألعاب موسكو في 1980 ورد الاتحاد السوفيتي بقيادة الكتلة الشرقية لمقاطعة أولمبياد لوس أنجليس بعدها بـ 4 سنوات.

وعبّر فيتالي موتكو وزير الرياضة الروسي اليوم الأحد عن امتنانه لقرار اللجنة الأولمبية الدولية بعدم فرض عقوبة إيقاف شامل على الرياضيين الروس المقرر مشاركتهم في أولمبياد ريو دي جانيرو الشهر المقبل.

وقال موتكو إنه يأمل أن تساند غالبية الاتحادات الرياضية الدولية الآن حق الرياضيين الروس في المنافسة في الألعاب الصيفية المقررة بين الخامس و21 أغسطس.

ووصف رئيس اللجنة الأولمبية الروسية ألكسندر غوكوف قرار اللجنة الأولمبية الدولية بأنه واحد من أصعب القرارات التي شهدتها الحركة الأولمبية على مدار تاريخها.

وأضاف أن قرار اللجنة التنفيذية التابعة للجنة الأولمبية الدولية اُتخذ بالإجماع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com