مواهب الدوري الألماني تهدد مستقبل الكرة الأوروبية

مواهب الدوري الألماني تهدد مستقبل الكرة الأوروبية
Football Soccer - Portugal v France - EURO 2016 - Final - Stade de France, Saint-Denis near Paris, France - 10/7/16 Portugal's Renato Sanches celebrates after winning Euro 2016 REUTERS/Michael Dalder Livepic

المصدر: نورالدين ميفراني _ إرم نيوز

في الوقت الذي تتسابق فيه الفرق الأوروبية الكبرى للتعاقد مع نجوم كبار اختارت الفرق الألمانية التعاقد مع لاعبين صغار للاستثمار في المستقبل أو تصعيد لاعبين من الفئات الصغرى للفرق الأولى وأعطت الخطوة ثمارها بشكل كبير.

وكان فريق بروسيا دورتموند صاحب الخطوات الجريئة في هذا المجال في المواسم الأخيرة وأضاف هذا الموسم نجوما جددا، فيما يحاول غريمه بايرن ميونخ التفكير بنفس الطريقة دون تجاوز مسألة استقطاب النجوم.

ونستعرض أبرز المواهب التي يشهدها الدوري الألماني الموسم القادم:

التركي إيمري مور (18 عامًا)
يعد أحد أبرز المواهب في العالم وخطفه بروسيا دورتموند قبل نهائيات أمم أوروبا خوفًا من أطماع الفرق الكبرى وقدّم مستوى جيد مع منتخب بلاده رغم الخروج من الدور الأول وسيكون أحد الأوراق الرابحة للفريق مستقبلًا.

السويسري بريل إيمبولو (19 عامًا)
تألق في دوري أبطال أوروبا مع فريقه بازل السويسري في دوري أبطال أوروبا ودفع شالكة مقابل ضمه 27 مليون يورو ويمتاز بتقنيات هائلة وقوة جسمانية كبيرة تمنحه فرصة التألق في الدوري الألماني.

الفرنسي عثمان ديمبيلي (19 عامًا)
ثاني صفقات بروسيا دورتموند في الصيف الحالي قادمًا من رين الفرنسي مقابل 15 مليون يورو ويعد أمل كرة القدم الفرنسية مع موهبة أخرى في الدوري الفرنسي وهو كينغسلي كومان جناح بايرن ميونخ.

البرتغالي ريناتو سانشيز (18 عامًا)
يعد أبرز المواهب الشابة في العالم حاليًا تألق مع بنفيكا البرتغالي وساهم بشكل كبير في تتويج منتخب البرتغال باللقب الأوروبي وخطفه بايرن ميونخ قبل يورو 2016 من أطماع الفرق الكبرى، ولولا ذلك لوصلت قيمته لرقم قياسي في سوق الانتقالات الحالية.

الألماني ليروي ساني (20 عامًا)
أحد المواهب الصاعدة في كرة القدم الألمانية وكان ضمن لائحة منتخب بلاده المشارك في نهائيات أمم أوروبا 2016، ويجد فريقه شالكة صعوبة كبيرة في الاحتفاظ به للموسم القادم لأن فرق ريال مدريد وبرشلونة ومانشستر سيتي مستعدة لكسر حاجز 50 مليون يورو لضمه.

البرتغالي رافاييل غوريرو (22 عامًا)
ثالث صفقة خطفها بروسيا دورتموند قبل نهائيات أمم أوروبا 2016، حيث استقدمه من لوريان الفرنسي وهي صفقة ندمت عليها فرق كبرى أبرزها باريس سان جرمان وريال مدريد وفرق كبرى في الدوري الإنجليزي، للأن المدافع الأيسر قدّم نهائيات رائعة رفقة منتخب البرتغال الذي فاز باللقب.

الألماني جوليان براندت (20 عامًا)
من نجوم مستقبل كرة القدم الألمانية يلعب مع باير ليفركوزن ويعد من أبرز لاعبيه حيث سجّل 16 هدفًا في 90 لقاء، ومن المحتمل أن يكون رفقة ساني هجوم المستقبل للماكنات الألمانية.

الألماني جوليان ويغل (20 عامًا)
متوسط ميدان بروسيا دورتموند الشاب كان ضمن لائحة المنتخب الألماني في نهائيات أمم أوروبا وبعد رحيل غوندوغان ومخيتريان سيصبح نجم وسط الميدان الجديد في فريقه وبدور أكبر نحو المستقبل في ألمانيا.

الألماني جوليان داكسلر (22 عامًا)
تطارد نجم فولفسبورغ ومنتخب ألمانيا الشائعات في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، شارك في نهائيات يورو 2016، وكان أحد أبرز اللاعبين في صفوف منتخب بلاده، وتطارده فرق آرسنال ويوفنتوس وربما ينتظر فرصة أكبر في فريق عملاق صيف 2017.

الأمريكي كريستيان بوليسيتش (17 عامًا)
أصبح أصغر لاعب في تاريخ الدوري الألماني تسجيلًا للأهداف، ويلعب للمنتخب الأمريكي الأول، ويعود الفضل في تألقه لفريق بروسيا دورتموند الذي يؤمن بالمواهب الشابة ويمنحها الفرصة، وكان تحث مراقبة فريق ريال مدريد لكن تألقه الموسم الماضي رفع قيمته في سوق الانتقالات.

من جهة أخرى أعلنت رابطة الدوري الألماني، التي تضم في عضويتها الأندية الـ 36 في القسمين الأول والثاني من البطولة، اليوم الخميس أن مسابقة الدوري ”بوندسليغا“ لا تزال صاحبة الرقم القياسي في عدد حضور الجماهير بملاعبها على مستوى العالم.

وبلغ متوسط عدد الجماهير، الذين حضروا مباريات المسابقة في الموسم الماضي، 42 ألفا و421 مشجعًا.

ويقترب هذا الرقم من ذلك الخاص بموسم 2014، الذي بلغ 42 ألفا و685 في المباراة الواحدة.

وتابع 12 مليونا و980 ألفا و815 مشجعًا شهدوا مباريات البوندسليغا في الموسم الماضي من مدرجات الملاعب الـ 18 في القسم الأول من المسابقة، بنسبة إشغال وصلت إلى 91%.

وبلغت نسبة حضور الجماهير في دوري القسم الأول الإسباني 28 ألفا و168 مشجعًا في المباراة الواحدة، فيما وصل متوسط عدد المتفرجين في إنجلترا 36 ألفا و452 شخصًا، حيث يعود هذا في بعض الحالات إلى أن بعض الأندية تمتلك ملاعب صغيرة للغاية مثل واتفورد أو سوانزي أو بورنموث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com