رياضة

بسبب الانقلاب.. الألماني غوميز يترك بشكتاش التركي
تاريخ النشر: 20 يوليو 2016 19:14 GMT
تاريخ التحديث: 20 يوليو 2016 19:44 GMT

بسبب الانقلاب.. الألماني غوميز يترك بشكتاش التركي

غوميز كان عنصرًا أساسيًا في تتويج بشكتاش بلقب الدوري التركي الموسم الماضي.

+A -A
المصدر: اسطنبول _ إرم نيوز

أعلن لاعب المنتخب الألماني لكرة القدم ماريو غوميز اليوم الأربعاء أنه مضطر  للرحيل عن نادي بشكتاش التركي، بسبب استمرار حالة الاضطراب السياسي التي تشهدها تركيا.

وأضاف غوميز في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“: ”لقد كان قرارًا صعبًا اضطرني لأن أفكر فيه كثيرًا“.

واستطرد غوميز: ”والسبب في ذلك بشكل كامل يرجع إلى الوضع السياسي! لا توجد أسباب رياضية أو أي أسباب أخرى جعلتني أتخذ هذا القرار. الأمر يرجع برمته إلى الأحداث الرهيبة التي وقعت في الأيام القليلة الماضية.“

كانت تركيا قد شهدت محاولة انقلاب ليلة الجمعة/السبت الماضية وسرعان ما تم وأدها في مهدها.

وأشرف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منذ ذلك الحين، على حملة تطهير نالت تقريبًا كل جوانب الحياة العامة، حيث تم فصل أو توقيف الآلاف من الموظفين المدنيين والقضاة والجنود.

وتربّع غوميز على قائمة هدافي الدوري التركي منذ انضمامه إلى فريق بشكتاش ومقره اسطنبول في يوليو الماضي على سبيل الإعارة، وساعد الفريق على الفوز ببطولة الدوري التركي هذا العام.

كما كان غوميز واحدًا من نجوم المنتخب الألماني في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا هذا العام، على الرغم من انه اضطر الى الانسحاب من المباريات النهائية للفريق بسبب الاصابة.

وأردف غوميز ”آمل أن يتم حل هذه المشاكل السياسية بطريقة سلمية قريبًا. حينئذ ستكون رغبتي جارفة للعب لفريق بشكتاش التركي مرة أخرى! لقد استحوذ هذا النادي وتلك الدولة على قلبي في العام المنصرم وآمل أن أراكم مرة أخرى قريبًا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك