مارادونا: غاريث بيل أسهم بشكل أكبر من رونالدو في يورو 2016

مارادونا: غاريث بيل أسهم بشكل أكبر من رونالدو في يورو 2016
Football legend Diego Maradona reacts during an advertising event on the eve of the opening of the UEFA 2016 European Championship in Paris, France, June 9, 2016 . REUTERS/Charles Platiau

المصدر: باريس - إرم نيوز

قال أسطورة كرة القدم الأرجنتيني، دييغو أرماندو مارادونا، إن الويلزي غاريث بيل أسهم مع منتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بشكل أكبر مما قام به كريستيانو رونالدو مع البرتغال.

تأتي تصريحات مارادونا قبل ساعات من مواجهة ويلز والبرتغال في نصف نهائي أمم أوروبا، المقررة مساء بمدينة ليون الفرنسية.

وفي عموده الصحفي بـ(تايمز الهند)، كتب مارادونا: ”إنها مواجهة بين الجناحين الأيمن والأيسر لريال مدريد.. طريقة اللعب جماعية، ولكن ينبغي التركيز على الهجوم للاعبين يتمتعون بمهارات فردية مثل بيل ورونالدو.. فهما يمكنهما السيطرة على الكرة ويتميزان بالسرعة والتصويب على المرمى“.

ويرى مارادونا أن مساهمة كريستيانو وبيل ”ستكون جوهرية دائما لأن بمقدورهما صنع الفارق“ في أي مباراة، ولكنه أبرز أن بيل أسهم مع ويلز في أمم أوروبا بشكل أكبر مما قدمه رونالدو مع البرتغال.

وأكد: ”كثيرون ربما كانوا سيسخرون من فرضية أن منتخب ويلز، الذي تأهل لربع نهائي مونديال 1958، سيخوض نصف نهائي أمم أوروبا أمام البرتغال، ولكن لاعبي ويلز قدموا أداء لا يدل على أنهم جدد في خوض هذه البطولة“، إذ إن هذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها هذا المنتخب إلى نهائيات لأمم أوروبا.

وأضاف: ”جميع المنتخبات الأوروبية تتحلى بالانضباط، وويلز ليس استثناء.. فأبناء المدرب كريس كولمان تأقلموا بشكل جيد على طريقة اللعب الحديثة 3-5-2. هم يفضلون خلق فرص عبر الهجمات المرتدة“.

أما البرتغال فقال إنها اتخذت الطريق الأكثر تعقيدا في مبارياتها الخمس، ولكنه يرى أنها ”نضجت من الجانب التكتيكي“ عبر طريقة 4-1-3-2 التي سمحت لهم بالتأهل إلى نهائي أمم أوروبا في أربع من خمس نسخ للبطولة منذ عام 2000.

وأضاف أن أداء رونالدو كان باهتا، ولكن هذا الأمر عوضه الأداء الجماعي للاعبي الفريق، مبينا: ”الوصول إلى هذا الدور دون مساهمة نجم المنتخب بالكثير، يثبت قوة البرتغال“.

وأبرز مارادونا أداء اللاعب ريناتو سانشيز، الذي قال إنه كذب بشأن عمره الحقيقي، والمدافع بيبي.

وقال النجم المعتزل إنه من الصعب اختيار فريق مفضل في هذه المرحلة، ولكنه يعتبر أن ويلز تحظى بميزة صغيرة، ولكن المهارة الفردية تتحول في الغالب إلى عنصر حاسم، والبرتغال لديها لاعب قادر على تحقيق هذا الأمر“.

وأبرز أن كريستيانو، البالغ 31 عاما، يعتبر هذه الفرصة الأخيرة له لتحقيق المجد مع المنتخب.