رياضة

حقائق عن أداء الفرق المتأهلة لنصف نهائي يورو 2016
تاريخ النشر: 04 يوليو 2016 17:38 GMT
تاريخ التحديث: 04 يوليو 2016 17:49 GMT

حقائق عن أداء الفرق المتأهلة لنصف نهائي يورو 2016

البرتغال تواجه ويلز، بينما يصطدم المنتخب الفرنسي المضيف مع ألمانيا.

+A -A
المصدر: باريس - إرم نيوز

فيما يلي حقائق عن أداء الفرق الأربعة المتأهلة إلى الدور قبل النهائي لبطولة أوروبا لكرة القدم 2016 ونقاط قوتها وضعفها.

فرنسا

– تطور مستوى فرنسا وأنطوان غريزمان معًا مع التقدم في البطولة.

– مثل فرنسا تحسن أداء غريزمان ويتصدر مهاجم أتلتيكو مدريد قائمة هدافي البطولة برصيد 4 أهداف.

– من الواضح أن غريزمان الذي سجّل هدفًا وصنع آخر في الفوز 5/2 على أيسلندا في دور الـ 8 هو أخطر لاعب في فرنسا رغم أنها تملك مواهب أخرى في الهجوم مثل اوليفييه جيرو الذي سجل هدفين في مرمى أيسلندا وديميتري باييه الذي سجل هدفًا وصنع آخر في نفس المباراة.

– عززت الدولة المضيفة ثقتها بأداء رائع أمام أيسلندا وأظهرت أنها تستطيع التفوق على منافسيها من البداية وهو ما أخفقت فيه في المباريات الماضية.

– يبدو أن المدرب ديدييه ديشان الذي أجرى تغييرات عديدة على الفريق وجد الخطة المناسبة وهي 4-2-3-1 بوجود غريزمان بالقرب من جيرو في الأمام. ومع عودة نغولو كانتي لاعب الوسط المدافع من الإيقاف ومشاركته أمام ألمانيا بعد غيابه عن مباراة أسسلندا ربما يقرر ديشان العودة إلى طريقة 4-3-3.

– تكمن مخاوف ديشان في الدفاع. المدافع صمويل أومتيتي لعب مباراته الدولية الأولى أمام أيسلندا لكنه لم يكن مسيطرًا بالشكل الكافي وربما يعود عادل رامي إلى التشكيلة الأساسية أمام ألمانيا بعد انتهاء إيقافه.

– لكن رامي أظهر بعض التوتر في عدة مناسبات وأيضًا باتريس إيفرا الظهير الأيسر ليظهر دفاع فرنسا ضعيفًا خاصة في الركلات الحرة.

ألمانيا

– ستظهر ألمانيا بشكل مختلف عن الفريق الذي أخرج إيطاليا بركلات الترجيح في دور الـ 8 عندما تواجه فرنسا يوم الخميس في الدور قبل النهائي.

– سيغيب المدافع ماتس هوملز بسبب الإيقاف والذي شارك بقوة في الحفاظ على شباك ألمانيا نظيفة في 4 مباريات قبل أن تتلقى الهدف الاول أمام إيطاليا من ركلة جزاء.

– ربما يقرر المدرب يواكيم لوف العودة للعب بـ 4 لاعبين في الدفاع مع وجود بنيديكت هوفيديس الذي قدم أداءً جيدًا حتى الآن بجوار جيروم بواتنغ ويوناس هيكتور ويوشوا كيميش.

– سيغيب أيضًا ماريو غوميز المهاجم الصريح الوحيد في التشكيلة والذي دخل التشكيلة الأساسية خلال البطولة على حساب ماريو غوتزه ليسجل هدفين.

– تعرض غوميز هداف الدوري التركي في الموسم الماضي لإصابة في الفخذ في مباراة دور الـ 8.

– هناك شكوك حول لحاق سامي خضيرة وباستيان شفاينشتايغر بمواجهة فرنسا بعد إصابتيهما أمام إيطاليا.

البرتغال

– تأهلت البرتغال إلى الدور قبل النهائي دون الفوز في أي مباراة في الوقت الأصلي ولم تقدم أداءً مقنعًا.

– لكن مع قوة دفاعها ووجود خطر دائم عبر ناني وكريستيانو رونالدو في الهجوم أثبتت البرتغال أنها منافس يصعب الفوز عليه.

– ولم تخسر في 12 مباراة رسمية منذ تولي فرناندو سانتوس تدريبها في بداية التصفيات المؤهلة للبطولة الحالية.

– يدور الفريق في فلك رونالدو رغم أنه يبدو في بعض الأوقات متعجرفًا ضد زملائه وإصراره على تسديد كل الركلات الحرة تسبب في إضاعة فرص هجومية ثمينة.

ويلز

– في البداية كانت ويلز تعتمد على غاريث بيل لكن يبدو أن المسؤولية الهجومية تتوزع الآن حيث سجل القائد آشلي وليامز وهال رويسون -كانو وسام فوكس في الفوز على بلجيكا في دور الـ 8.

– يظل بيل أهم لاعب في هجوم ويلز وأساس طريقتها الهجومية لكن هناك ما يكفي من مواهب في التشكيلة حتى لا يوصف بأنه فريق اللاعب الواحد.

– لعب جو آلين دور صانع اللعب بامتياز ويتصرف بشكل جيد عند الاستحواذ على الكرة ويربط جيدًا بين الدفاع والهجوم بينما تحسن أداء المدافع وليامز مع تقدم البطولة.

– سيغيب آرون رامسي لاعب الوسط عن مواجهة البرتغال بعد حصوله على الإنذار الثاني في مواجهة بلجيكا وربما يؤثر غيابه.

– وتسبب رامسي في 5 أهداف من بين 10 سجلتها ويلز في البطولة حيث أحرز هدفًا وصنع 4. المدافع بن ديفيز سيغيب أيضًا بسبب الإيقاف.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك