5 علامات تبشر منتخب ألمانيا بلقب يورو 2016

5 علامات تبشر منتخب ألمانيا بلقب يورو 2016

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

اقترب الحسم، ووصل قطار بطولة كأس الأمم الأوروبية التي تقام في فرنسا بنسختها الحالية إلى دور الأربعة بالبطولة القارية، لتشتد الإثارة حول معرفة المنتخب الذي سيتوج على عرش القارة العجوز.

المنتخب الألماني، بطل العالم، يخوض بطولة الأمم الأوروبية بدافع وطموح الفوز باللقب الغائب منذ عام 1996، ولكن أحلام كتيبة المانشافت وصلت عنان السماء بعد فك عقدة منتخب إيطاليا والوصول للمربع الذهبي للمرة الثالثة على التوالي.

اللقب يبدو ألمانيًا وهناك علامات تبشر المانشافت باستعادة زعامة أوروبا، وهو ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

جيل ذهبي

الجيل الحالي لمنتخب ألمانيا يبدو شبيهًا بالجيل الذهبي الذي حصد لقب المونديال بعد غياب طويل وبإمكانه استعادة لقب اليورو، الغائب منذ 20 عامًا كاملة.

لماذا الجيل الحالي الذهبي للألمان؟ ببساطة الإجابة يراها هاني رمزي، نجم منتخب مصر الأسبق، والذي لعب لسنوات في الدوري الألماني، في تصريح لـ“إرم نيوز“ بأنها تتخلص في وجود نجم متميز في كل مركز وبديل مناسب له.

رمزي لخص الأمور بتصريحاته التي قال فيها: ”منتخب ألمانيا حاليًا ليس فريقًا عاديًا بل جيلًا يعيش أوج تألقه لديه البدائل في كل مركز ونجوم تستطيع أن تقود أحلام منتخبات أخرى بمفردها“.

وأشار إلى أنه لا يوجد منتخب في بطولة أوروبا يملك وسط ملعب أفضل من ألمانيا، التي تملك مسعود أوزيل وتوني كروس وجوتزه وشفاينشتايغر ودراكسلر ومولر وسامي خضيرة، فهم لاعبون يملكون القدرة على تغيير واقع أي مباراة.

لوف القدير

المدرب يواكيم لوف يبقى من أبرز العوامل المؤثرة في قيادة وخطة منتخب ألمانيا فهو مكتشف مواهب هذا الجيل ومن غامر بمنحهم الفرصة على حساب لاعبين أصحاب تاريخ طويل مع الكرة الألمانية.

ياسر رضوان، نجم منتخب مصر الأسبق وفريق هانزا روستوك الألماني، أكد لـ“إرم نيوز“ أن لوف صاحب الفرح الحقيقي والعلامة الأقوى في طريق فوز ألمانيا باللقب.

وقال الجناح المصري الطائر: ”لوف ليس مدربًا يضع التشكيلة المناسبة فقط، فهو صاحب فلسفة وينظم الصفوف بشكل مثالي ويزرع شخصية البطل في منتخب ألمانيا، وهو الأمر الذي انعكس على الجيل الحالي الذي قضى 10 سنوات مع المانشافت“.

دفاع صلب

الدفاع الشرس والصلب نقطة أخرى تقرب منتخب ألمانيا من حصد اللقب، فهو الفريق الأقوى دفاعًا بين الأربعة منتخبات المتأهلة للمربع الذهبي.

فريق لم تهتز شباكه سوى مرة واحدة فقط في 5 مباريات متتالية ولديه ثنائي دفاعي ليس له مثيل في باقي منافسي المانشافت في اليورو، بوجود هوملز وجيروم بواتينغ فهما ثنائي مثالي لقيادة أي دفاع.

محمد عظيمة، مدرب الأهلي المصري وصاحب تجربة الاحتراف الطويلة في الدوري الألماني، أكد لـ“إرم نيوز“ أن دفاع المانشافت في غاية الانضباط والالتزام التكتيكي، وهو سر القوة التي يتمتع بها المنتخب الألماني.

وأشار إلى أن منتخب ألمانيا من الفرق المتميزة لأنه يملك دفاعًا ممتازًا ومنظومة متكاملة لغلق الدفاعات الألمانية.

نوير الحصن المنيع

الحارس المتميز مانويل نوير يمثل الحصن المنيع لمنتخب ألمانيا، وهو قادر على حماية العرين لدرجة أن شباكه لم تهتز سوى بهدف واحد في البطولة حتى الآن.

نوير حارس يستفيد من كل خبراته في اليورو ويوظفها لقيادة منتخب ألمانيا نحو الإنجاز الذي يبحث عنه الجمهور الألماني.

عزيمة وإصرار

العزيمة والإصرار نقطة أخرى تمثل علامة تفاؤل لمنتخب ألمانيا بالفوز بلقب اليورو.

وأكد محمد عمارة، نجم منتخب مصر الأسبق وفريق كايزر سلاوترن الألماني، لـ“إرم نيوز“ أن المنتخب الألماني يملك الإصرار والعزيمة لتحقيق الفوز باللقب هذه المرة بعد أن ضاع في آخر 3 نسخ.

وأضاف أن الألمان قادرون على الفوز باللقب، موضحًا أن البطولة هذه المرة رغم تنافسية الفرق إلا أن المنتخب الألماني يبدو صاحب الحظ الأوفر لحصد اللقب.