يورو 2016.. هل يكسر مولر ”النحيف“ لعنة إيطاليا؟

يورو 2016.. هل يكسر مولر ”النحيف“ لعنة إيطاليا؟

المصدر: باريس ـ إرم نيوز

فيما أدى جميع اللاعبين الـ23 المقيدين بقائمة المنتخب الألماني لكرة القدم تدريباتهم اليوم الجمعة في معسكر الفريق استعدادا للمباراة المرتقبة غدا أمام نظيره الإيطالي في دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا، انصب تركيز وسائل الإعلام على لاعب واحد فقط بالفريق وهو توماس مولر.

واعتاد مولر أن يكون بين أبرز الهدافين في بطولات كأس العالم ولكنه لا يتمتع بنفس الصفة في بطولات كأس الأمم الأوروبية.

وسجل مولر خمسة أهداف في كل من النسختين الماضيتين من بطولات كأس العالم ليرفع رصيده إلى عشرة أهداف في البطولة العالمية كما كانت أهدافه الخمسة في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا كفيلة بأن يحرز اللاعب جائزة الحذاء الذهبي لهداف المونديال.

ولكنه لم يسجل حتى الآن أي هدف في البطولة الأوروبية الحالية علما بأنه لم يهز الشباك أيضا في النسخة الماضية من البطولة (يورو 2012) .

وقد يصبح العقم التهديفي لمولر في البطولات الأوروبية مصدر قلق إضافي للمنتخب الألماني (مانشافت) الذي لم يسبق له تحقيق أي فوز على المنتخب الإيطالي (الآزوري) في ثماني مواجهات سابقة بينهما بالبطولات الكبيرة.

ويلتقي الفريقان غدا السبت في مواجهة مثيرة بدور الثمانية للبطولة الحالية ليصعد الفائز منهما إلى المربع الذهبي للبطولة.

ورغم هذا العقم التهديفي في البطولة الحالية، قال مولر إنه لا يشعر بالقلق وهو ما ينطبق أيضا على زملائه بالفريق والطاقم التدريبي للمانشافت.

وقال مولر ”أشعر بسعادة أكبر مما تعتقدون لأدائي في البطولة. والأكثر من هذا ، أشعر بالسعادة لأداء الفريق… بالنسبة لي ، الفريق يقدم أفضل مستوياته على أرض الملعب. أحاول تأدية دوري في هذا“.

ويشتهر مولر في ألمانيا بلقب ”راومديتر“ والذي يعني ”اللاعب الذي يمكنه قراءة المباراة وإيجاد المساحات الخالية في أماكن لا يستطيع آخرون إيجاد المساحات فيها.

وقال يواخيم لوف المدير الفني للمانشافت أن هذه المهارة إضافة للجهد الوفير في الملعب ورغبة في تحقيق الانتصارات هي الأسباب وراء الاعتماد على مولر دائما ضمن تشكيلة الفريق بغض النظر عن قدرته على هز الشباك.

وأوضح لوف ”توماس مولر لاعب شغوف بالانتصارات.. يقدم انطلاقات على أرض الملعب تسبب المشاكل للفريق المنافس. يعمل بشكل رائع لا يمكن تصديقه في الناحية الدفاعية كما ركض أكثر من أي لاعب آخر في الملعب خلال المباراة أمام سلوفاكيا (بدور الستة عشر للبطولة) ”.

وفي ظل بنيانه النحيل ، يشتهر مولر بلقب آخر هو ”رجل بلا عضلات“. ولكن لوف يقول إن اللاعب يقدم نوعا آخر من القوة على أرض الملعب.

وقال لوف ”بالنسبة له ، أهم شيء هو نجاح الفريق… لا يهم من يسجل الأهداف. هذا يلخص كل شيء عن توماس مولر. هذا يوضح قوة شخصيته“.

ويتفق أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الألماني بنفس القدر مع لوف في عدم الشعور بالقلق إزاء غياب أهداف مولر بالبطولات الأوروبية.

ولكنه أعرب عن أمله في أن يستعيد اللاعب قدرته على هز الشباك خلال المباراة أمام إيطاليا. وإذا حدث هذا ، قد ينجح المانشافت أخيرا في كسر اللعنة الإيطالية التي تلاحقه في البطولات الكبيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com