حقيقة الفضيحة الجنسية لحكم نهائي كوبا أمريكا

حقيقة الفضيحة الجنسية لحكم نهائي كوبا أمريكا

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

ثبت أن الحكم البرازيلي هيبر لوبيز الذي أدار نهائي كأس كوبا أمريكا بين الأرجنتين وتشيلي فجر الاثنين الماضي لم يكن هو الذي سهر مع فتيات ليل عقب المباراة لكنه مهرب مخدرات شهير يشبه الحكم البرازيلي.

وعقب المباراة المثيرة التي طرد خلالها لوبيز لاعب وسط الأرجنتين ماركوس روخو ولاعب تشيلي مارسيلو دياز ظهرت قصة مثيرة عن الحكم وقضائه سهرة مع فتاتين في ملهى ليلي قبل قضاء وقت معهم في أحد الفنادق وظهروا جميعًا عرايا في مقطع فيديو انتشر بسرعة على الإنترنت على اعتباره الحكم لوبيز.

خطأ جسيم
لكن موقع من بيرو اعترف بأن القصة التي كبتها على هذه الواقعة كانت خطأ لأنه الشخص الذي ظهر في الفيديو لم يكن لوبيز.

ونشر موقع برازيلي أن الرجل الأصلع في الفيديو والصور هو خورخي رأفت توماني مهرب مخدرات من باراغواي وكانت الواقعة قبل أسابيع، ونشر الموقع صورة لتوماني مقارنة بلوبيز.

يبدو من المرجح جدًا أن يصبح الحكم الشهير أحد المشاركين في إدارة نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة