يورو 2016.. الطموح الألماني يصطدم بالعناد الإيطالي في دور الـ 8

يورو 2016.. الطموح الألماني يصطدم بالعناد الإيطالي في دور الـ 8
Football Soccer - Germany v Slovakia - EURO 2016 - Round of 16 - Stade Pierre-Mauroy, Lille, France - 26/6/16 Germany's Julian Draxler (R) celebrates with teammates after scoring their third goal REUTERS/Pascal Rossignol Livepic

المصدر: ليل - إرم نيوز

ليس المنتخب الألماني في حاجة لإظهار أنه فريق بطولات ولكن أداءه الرائع في المباراة التي اكتسح فيها سلوفاكيا 3/0 أمس الأحد في دور الـ 16 ببطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) المقامة حاليًا بفرنسا توضح أنه يقوم بالإحماء لإنهاء مهمته على أكمل وجه في البطولة.

بعد صعوده على الأقل للدور قبل النهائي في أخر 5 بطولات كبرى، أصبح منتخب الماكينات (المانشافت)الآن على بعد خطوة واحدة من الصعود لدور الـ 4.

ولم تكن نتائج فريق المدرب يواكيم لوف دائمًا إيجابية منذ الفوز بلقب كأس العالم بالبرازيل قبل عامين بعدما قام بإعادة بناء الفريق.

واعتزل عدد من اللاعبين الفائزين ببطولة كأس العالم أمثال فيليب لام اللعب الدولي بينما استبعد البعض وتم استدعاء لاعبين جدد.

وخسر المنتخب الألماني في التصفيات المؤهلة لليورو من بولندا وأيرلندا، وكان هناك خسائر في الموسم الماضي خلال مباريات ودية أمام فرنسا وإنجلترا وسلوفاكيا.

ولكن بعد تصدر المجموعة الثالثة في فرنسا بدون أن تدخل مرماه أهداف، تُوِّج أبطال العالم ذلك بالفوز بـ 3 أهداف نظيفة في دور الـ 16 حملت توقيع جيروم بواتينغ وماريو غوميز وجوليان دراكسلر.

وكانت سلوفاكيا قد تغلبت على ألمانيا 3/1 في مايو الماضي بمدينة أوغسبورغ ولكن لم ينزعج الألمان من قبل بنتائج المباريات الودية.

وقال يان كوزاك المدير الفني لسلوفاكيا: “المنتخب الألماني فريق بطولات “.

وأضاف: “المنتخب الالماني يعرف كيف يسرع إيقاع المباراة. يتعين علينا تهنئتهم. لقد لعبوا بشكل رائع. وسجلوا هدفًا مبكرًا”.

وسيطر المنتخب الألماني على مجريات اللعب تمامًا، وخلق العديد من الفرص بينما حافظ مانويل نوير على نظافة شباكه للمباراة الرابعة على التوالي – وهي أول مرة يتمكن فيها المنتخب الألماني من الحفاظ على نظافة شباكه في البطولة الأوروبية وعادل رقم الحارس سيب ماير الذي حققه في مونديال 1987 بالأرجنتين.

وقال لوف: “والآن نواجه خصمًا مختلفًا وهو المنتخب الإيطالي”.

ولم تتغلب ألمانيا على إيطاليا في أي مباراة تنافسية خلال 8 مواجهات جمعتهما، حيث التقيا 4 مرات في دور المجموعات انتهت كلها بالتعادل فيما فاز المنتخب الإيطالي بالأربع مباريات الأخرى التي جمعتهما في الأدوار الإقصائية.

وقال لوف: “بالتأكيد سنتدرب على ضربات الترجيح هذا الأسبوع”.

وأضاف: “ستتحدد استعداداتنا حول تحليلنا للمنافس وسنحافظ على عملنا، وعلى إعدادنا الدفاعي وعلى طريقتنا الهجومية وسنركز على انطلاقتنا الهجومية بالتحديد”.

وكانت هناك إشادة بأداء لوف فيما يتعلق بالاستقرار الدفاعي والهدف الدولي الأول لبواتينغ وعودة غوميز لإحراز هدفه الثاني في البطولة وأداء جيد لدراكسلر الذي تم تفضيله على ماريو غوتزه.

ولم يختبر دفاع المنتخب الألماني حتى الآن ولكن إشراك بواتينغ واستعادة ماتس هوملز للياقته يبدو أنها جيدة في قلب الدفاع بالإضافة إلى ظهور جوشوا كيميتش بمستوى جيد في مركز الظهير الأيمن.

ولم يكن أمام نوير في حراسة المرمى إلا القليل لفعله، ولكنه استجاب عندما كانت هناك حاجة إليه مثلما فعل أمام سلوفاكيا عندما أنقذ ضربة رأس من جوراي كوشكا قبل أن يسجل المنتخب الألماني هدفه الثاني.

وقال نوير: “العديد من الفريق هنا يمكنها خلق هجمات خطيرة من فرص قليلة”.

وأضاف: “لحسن الحظ، تمكنت من التصدي للكرة قبل أن تصبح النتيجة 2/0. لقد حققنا بالفعل ما أردناه. بالطبع جاء الآن التحدي الحقيقي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع