هل خذل ميسي شعبه؟‎ (صور)

هل خذل ميسي شعبه؟‎ (صور)
Jun 26, 2016; East Rutherford, NJ, USA; Argentina midfielder Lionel Messi (10) reacts during a shoot out against Chile in the championship match of the 2016 Copa America Centenario soccer tournament at MetLife Stadium. Mandatory Credit: Adam Hunger-USA TODAY Sports

المصدر: متابعات - إرم نيوز

تصدر هاشتاغ “#خذلان_ميسي_لشعبه” قائمة الموضعات الأكثر تغريدًا على تويتر، ودخل المغردون في نقاش ساخن خاصة مع قرار الأرجنتين الدولي ليونيل ميسي باعتزال اللعب الدولي مع منتخب بلاده، إثر خسارته نهائي كوبا أمريكا أمام تشيلي بركلات الترجيح، أمس الأحد.

ولم يتمكن ميسي مرة أخرى من كسر اللعنة، بعد أن قدم كل شيء للفوز بلقبه الأول مع المنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم خلال بطولة كوبا أمريكا (المئوية)، ولكنه تجرع الهزيمة الثالثة على التوالي في مباراة نهائية.

وعاد ميسي مع المنتخب الأرجنتيني ليخوض مباراة نهائية أخرى وكانت هذه المرة على ملعب ميتلايف بولاية نيوجيرسي الأمريكية.

ولن يرحم التاريخ المنتخب الأرجنتيني، الذي تأهل إلى ثلاث نهائيات متتالية، بدأها مع مونديال البرازيل 2014 ثم كوبا أمريكا 2015 وأخيرا النسخة الحالية من كوبا أمريكا المئوية، حيث تصدر ميسي فيها جميعا دور البطولة، رغم خروجه مهزوما، حتى إنه أخفق من الثأر من منتخب تشيلي، الذي اقتنص منه لقب البطولة في العام الماضي.

ولجأ ميسي إلى الانعزال بعيدا عن صخب الملعب بعد المباراة على مقاعد البدلاء، إلا إنه لم يتمكن من أن يحظى هناك بلحظة السلام، التي كان ينشدها، فقد كانت الكاميرات وعدسات التصوير تطارده دون رحمة.

1

وتباينت أراء المغردين بين من يرى أن ميسي فشل دوليًا ويستحق الاعتزال، وبين من يراه مظلومًا فهو يفعل كل شيء مع المنتخب.

وتصدى ميسي لتنفيذ ركلة حرة في الدقيقة 17 وانتظر الجميع رؤية لمحة مميزة جديدة للاعب الكبير، ولكن كلاوديرو برافو حارس مرمى منتخب تشيلي وزميل ميسي في برشلونة نجح في الإمساك بالكرة، قبل أن يعود لتنفيذ ركلة جديدة في الوقت الإضافي في الدقيقة 117، ولكنها اصطدمت بالحائط البشري.

وستظل شوكة اللقب الغائب مع المنتخب الأرجنتيني عالقة في قلب نجم برشلونة، الذي فاز بكل شيء مع النادي الكتالوني وحصد خمس كرات ذهبية.

وكان ميسي قد أكد قبل المباراة النهائية أن الخسارة للمرة الثالثة على التوالي لن تكون إخفاقًا بل إحباطًا، بيد أن ملامحه بعد المباراة دلّلت على أن الأمر أكبر بكثير من مجرد كونه شعور بالإحباط.

3 4 5 7

وبعث جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة برسالة “دعم” للاعبين ميسي وخافيير ماسكيرانو، بعد سقوط منتخب بلادهما في نهائي بطولة كوبا أمريكا (المئوية)، كما قدم التهنئة في الوقت نفسه للحارس كلاوديو برافو الذي توج باللقب مع منتخب تشيلي.

وقال بارتوميو في رسالته عبر مواقع التواصل الاجتماعي “تهانينا لكلاوديو برافو بالحصول على كوبا أمريكا، وتحية كبيرة لليو ميسي وخافيير ماسكيرانو نظرا لأدائهما الرائع خلال البطولة”.

وفازت تشيلي بلقب بطولة كوبا أمريكا للمرة الثانية على التوالي، إثر تغلبها بركلات الترجيح على المنتخب الأرجنتيني.

وكان ميسى قد أعلن بعد المباراة انتهاء مشواره مع المنتخب الأرجنتيني.

محتوى مدفوع