6 أغسطس

كولومبيا تقهر المنتخب الأمريكي وتتوج بالمركز الثالث في كوبا أمريكا

كولومبيا تقهر المنتخب الأمريكي وتتو...

هذه هي المرة الثانية التي يلتقي فيها الفريقان بمباراة تحديد المركز الثالث في بطولات كوبا أمريكا حيث كانت المرة السابقة في نسخة 1995 بأوروجواي والتي انتهت بفوز المنتخب الكولومبي أيضا .1/4

فينيكس (أمريكا)- قاد كارلوس باكا مهاجم ميلان الإيطالي المنتخب الكولومبي لكرة القدم إلى حفظ ماء الوجه في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) في الولايات المتحدة بإحراز الميدالية البرونزية لهذه النسخة المئوية بالفوز الثمين /1صفر على نظيره الأمريكي مساء السبت (صباح اليوم الأحد بتوقيت جرينتش) في مباراة تحديد المركز الثالث.

وأكد المنتخب الكولومبي تفوق كرة القدم في أمريكا الجنوبية على جيرانها في الوسط والشمال الأمريكي واستكمل احتكار منتخبات الكونميبول (أمريكا الجنوبية) للمراكز الثلاثة الأولى في البطولة حيث يلتقي المنتخبان التشيلي والأرجنتيني مساء اليوم الأحد في المباراة النهائية للبطولة.

وسجل باكا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 31 ليمنح فريقه الفوز الثمين بعد الفشل في بلوغ النهائي بالهزيمة صفر2/ أمام المنتخب التشيلي.

وأنهى المنتخب الأمريكي المباراة بعشرة لاعبين فقط اثر طرد مايكل أوروزكو في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للاعتداء على سانتياجو أرياس بدون كرة فيما نال أرياس الإنذار الثاني وطرد أيضا من المباراة.

وهذه هي المرة الثانية التي يلتقي فيها الفريقان بمباراة تحديد المركز الثالث في بطولات كوبا أمريكا حيث كانت المرة السابقة في نسخة 1995 بأوروجواي والتي انتهت بفوز المنتخب الكولومبي أيضا .1/4

والتقى الفريقان مرتين أخريين في بطولات كوبا أمريكا وكانتا في نسخة 2007 بفنزويلا وفاز المنتخب الكولومبي /1صفر وخرج فيها المنتخب الأمريكي من الدور الأول ثم في النسخة الحالية حيث فاز المنتخب الكولومبي أيضا على نظيره الأمريكي /2صفر في المباراة الافتتاحية للبطولة.

وبهذا، يكون المنتخب الكولومبي قد أكد تفوقه التام على نظيره الأمريكي في بطولات كوبا أمريكا حيث حقق الفوز الرابع عليه في أربع مواجهات بينهما على مدار تاريخ البطولة.

وأحرز المنتخب الكولومبي، الفائز بلقب كوبا أمريكا في 2001 على ملعبه، المركز الثالث للمرة الرابعة في تاريخ مشاركاته بالبطولة وذلك بعد أعوام 1987 و1993 و.1995

وفي المقابل، عادل المنتخب الأمريكي أفضل إنجاز سابق له في كوبا أمريكا وهو الفوز بالمركز الرابع في نسخة .1995

وفرض المنتخب الكولومبي سيطرته على بداية المباراة وكان الأكثر ضغطا ولكنه اصطدم بالدفاع الأمريكي المتكتل والمنظم فيما اعتمد لاعبو المنتخب الأمريكي على المرتدات السريعة.

وكاد المنتخب الأمريكي يباغت منافسه الكولومبي بهدف التقدم في الدقيقة التاسعة اثر هجمة سريعة وتمريرة رائعة من مايكل برادلي قائد الفريق ولكن جياسي زارديس فشل في اللحاق بالكرة.

ورد المنتخب الكولومبي بتسديدة رائعة من جيمس رودريجيز تصدى لها الحارس الأمريكي تيم هاوارد وارتدت منها لإدوين كاردونا المتحفز داخل منطقة الجزاء ولكن الأخير كان في وضع التسلل.

ونال الكولومبي جيسون موريلو إنذارا في الدقيقة 13 للخشونة مع بوبي وود.

وواصل المنتخب الكولومبي ضغطه الهجومي ولكن الدفاع الأمريكي ظل صامدا مع اعتماد أصحاب الأرض على المرتدات السريعة.

وتدخل اللاعب الكولومبي في الوقت المناسب لإبعاد الكرة إلى ركنية قبل قدم كلينت ديمبسي اثر هجمة سريعة للمنتخب الأمريكي في الدقيقة 16 وتمريرة عرضية لعبها أليخاندرو بيدويا من الناحية اليسرى. ولعب زارديس الضربة الركنية وأبعدها الحارس سريعا بقبضة يده.

ونال الأمريكي مات بيسلر إنذارا في الدقيقة 22 للخشونة مع جيمس رودريجيز.

وتخلى المنتخب الأمريكي عن انكماشه الدفاعي وبدأ في مبادلة منافسه الهجمات في الدقائق التالية.

ولكن المنتخب الكولومبي ترجم تفوقه إلى هدف التقدم في الدقيقة 31 اثر هجمة سريعة منظمة مرر منها خوان كوادرادو الكرة من الناحية اليمنى إلى جيمس رودريجيز أمام منطقة الجزاء مباشرة ليلعبها الأخير ساقطة إلى زميله سانتياجو أرياس خلف الدفاع الأمريكي وهيأها أرياس برأسه إلى باكا المندفع أمام المرمى ليضعها باكا في المرمى وسط ملاحقة من الدفاع الأمريكي.

وأثار الهدف حفيظة أصحاب الأرض الذين بدأوا البحث عن هدف التعادل وسنحت لهم الفرصة في الدقيقة 37 اثر هجمة سريعة خطيرة واصطدمت الكرة بيد اللاعب الكولومبي كريستيان زاباتا ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وكثف الفريق الأمريكي من هجومه في الدقائق الأخيرة من الشوط ولكن هجماته افتقدت للنهاية الدقيقة تحت ضغط الدفاع الكولومبي لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الكولومبي بهدف نظيف.

واستأنف المنتخب الكولومبي محاولاته الهجومية مع بداية الشط الثاني ولكن حارس المرمى الأمريكي براد جوزان أجاد بتدخله في الوقت المناسب.

ورد المنتخب الأمريكي بتسديدة رائعة أطلقها ديمبسي من ضربة حرة في الدقيقة 51 ولكن الحارس الكولومبي ديفيد أوسبينا أبعدها بأطراف أصابعه من تحت العارضة إلى ركنية أسفرت عن بعض الخطورة ولكن المنتخب الأمريكي فشل في ترجمتها مجددا إلى هدف التعادل.

ومرر كاردونا كرة رائعة إلى جيمس رودريجيز غير المرقب على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 57 حيث تسلم جيمس الكرة وهيأها لنفسه داخل المنطقة وسددها في اتجاه الزاوية البعيدة على يسار الحارس ولكن الكرة مرت خارج المرمى.

وعاند الحظ كوادرادو في الدقيقة 61 وحرمه من هدف رائع حيث لمح كوادرادو الحارس الأمريكي متقدما لخطوات قليلة أمام مرماه وباغته بتسديدة ساقطة (لوب) من خارج حدود منطقة الجزاء لتجتاز الكرة الحارس ولكنها ارتدت من العارضة ثم شتتها الدفاع.

ورد المنتخب الأمريكي بفرصة أكثر خطورة في الدقيقة 62 انتهت بتسديدة من بوبي وود ولكن الكرة ارتدت من العارضة.

وأهدر المنتخب الأمريكي الفرصة الذهبية لتحقيق التعادل في الدقيقة 66 اثر هجمة خطيرة وتمريرة بينية من زارديس إلى بوبي وود داخل المنطقة وحاول وود المرور من الدفاع الكولومبي لكنه فشل وتهيأت الكرة أمام ديمبسي بوسط منطقة الجزاء ولكنه تسرع بتسديدها إلى جوار القائم الأيمن.

ونال كوادرادو إنذارا في الدقيقة 73 للخشونة مع جيرمين جونز. وخرج كوادرادو في الدقيقة التالية وحل مكانه مارلوس مورينو فيما حل كريستيان بوليسيتش مكان بيدويا في صفوف المنتخب الأمريكي.

وواصل الفريقان هجومهما في الدقائق التالية مع تفوق واضح للهجوم الأمريكي ولكن دون ترجمة هذا التفوق إلى أهداف.

وخرج باكا في الدقيقة 79 وحل مكانه رودجر مارتينيز.

وسدد كاردونا كرة قوية مباغتة من مسافة بعيدة في الدقيقة 82 ولكن الحارس أبعد الكرة لركنية لم تستغل.

وفيما باءت محاولات الفريقين بالفشل في الدقائق الأخيرة من المباراة، لم يتردد الحكم في طرد اللاعبين الأمريكي أوروزكو والكولومبي أرياس في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة اثر واحدة من المشادات التي حدثت بين لاعبي الفريقين في الدقائق الأخيرة.