5 نجوم خطفوا الأضواء في كوبا أمريكا

5 نجوم خطفوا الأضواء في كوبا أمريكا
Jun 21, 2016; Houston, TX, USA; Argentina forward Gonzalo Higuain (left) celebrates with midfielder Lionel Messi (10) after scoring a goal during the second half against the United States in the semifinals of the 2016 Copa America Centenario soccer tournament at NRG Stadium. Mandatory Credit: Kevin Jairaj-USA TODAY Sports

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

اقترب قطار بطولة “كوبا أمريكا” من الوصول إلى خط النهاية، بعد أن تأهل منتخبا تشيلي والأرجنتين لخوض اللقاء النهائي للبطولة، في سيناريو مكرر لنسخة العام الماضي، التي أُقيمت على أرض تشيلي.

بطولة كوبا أمريكا في نسختها الحالية، شهدت تألق العديد من النجوم، الذين خطفوا الأضواء في البطولة، ونجحوا باقتدار في حمل آمال جماهيرهم.

وترصد شبكة “إرم نيوز” في التقرير التالي، أبرز النجوم الذين خطفوا الأضواء في البطولة، فإلى السطور القادمة:

إدواردو فارغاس
يعتلي المهاجم التشيلي فارغاس، صدارة هدافي البطولة، برصيد 6 أهداف، ويعيش اللاعب حالة من التألق اللافت، التي جعلته أحد أبرز اللاعبين في كوبا أمريكا.

فارغاس مهاجم هوفنهايم الألماني صاحب الـ 26 عامًا يقدم بطولة استثنائية وسجل 6 أهداف، وأثبت أن منتخب تشيلي في خط الهجوم يعرف أيضًا بعض الوجوه المتألقة بجانب أليكسيس سانشيز نجم آرسنال الإنجليزي.

ويتكهن المتابعون، أن فارغاس سيتغير مستقبله بعد كوبا أمريكا، وسينتقل لنادٍ أكبر خاصة أن اللاعب من العناصر التي لفتت الأنظار بالبطولة، وقدّم مستوى عاديًا مع هوفنهايم، وسجل هدفين فقط هذا الموسم بالدوري الألماني، إلا أنه توهج بشدة في كوبا أمريكا.

ديمبسي
قدم القائد المخضرم كلينت ديمبسي، دورًا رائعًا مع منتخب أمريكا، بفضل خبراته الطويلة ونجح في قيادة بلاده لدور الأربعة في إنجاز مميز، لكتيبة المدرب الألماني يورغن كلينسمان، الذي امتدح اللاعب وقال بالحرف الواحد “لو أدى جميع اللاعبين بنفس طريقة ديمبسي سيتغير وضع منتخب أمريكا”.

ديمبسي صاحب الـ 33 عامًا، سجل 3 أهداف في البطولة، وقدّم مستويات طيبة في البطولة، وهو ما يؤكد قدرته على الاستمرار في الملاعب، لبطولة كأس العالم 2018 والتي يأمل المنتخب الأمريكي التواجد بها.

ميسي
يقدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مستويات متميزة بالبطولة ويقترب من تحقيق حلمه بقيادة الأرجنتين، للتتويج باللقب، بعدما ساهم بقوة في انتصارات راقصي التانغو.

ميسي سجل 5 أهداف وهو ثاني اللاعبين الأكثر تهديفًا في البطولة بجانب أنه الأكثر صناعة للأهداف برصيد 4 أهداف، رغم أنه غاب عن افتتاح مسيرة الأرجنتين بالبطولة أمام تشيلي للإصابة.

ميسي يخوض هذه البطولة، بمثابة تحدّ خاص لكسر النحس الذي يلاحقه مع منتخب الأرجنتين، خاصة بعد ضياع لقب كوبا أمريكا العام الماضي، ومن قبله بطولة كأس العالم 2014 في اللقاء النهائي على يد ألمانيا.

أوسبينا
تألق الحارس الكولومبي أوسبينا، نجم آرسنال الإنجليزي، في البطولة وظهر بأداء متميز نجح خلاله في قيادة كولومبيا إلى دور الأربعة، والخروج على يد تشيلي.

أوسبينا تصدى لـ 9 أهداف محققة بالبطولة، قبل أن تهز شباك مرمى فريقه وعلى رأسها فرصة ريناتو تابيا بضربة رأس قاتلة لمنتخب بيرو، ليصعد منتخب كولومبيا للدور قبل النهائي.

هيغواين
صنع غونزالو هيغواين نجم منتخب الأرجنتين، ثنائيًا متفاهمًا مع زميله ليونيل ميسي وأصبح دويتو مرعبًا في هجوم راقصي التانغو.

هيغواين سجّل 4 أهداف وكان مصدر الخطورة في هجوم الأرجنتين بجوار ميسي، ولكن نجم نابولي الإيطالي، توهج بشكل واضح في البطولة.

محتوى مدفوع