يورو 2016.. بلجيكا تهزم السويد وترافق إيطاليا وأيرلندا لدور الـ 16

يورو 2016.. بلجيكا تهزم السويد وترافق إيطاليا وأيرلندا لدور الـ 16
Football Soccer - Sweden v Belgium - EURO 2016 - Group E - Allianz Riviera - Nice, France - 22/6/16 Belgium's Radja Nainggolan celebrates after scoring a goal REUTERS/Eddie Keogh

المصدر: نيس - إرم نيوز

بقذيفة مدوية من رادجا ناينغولان قبل دقائق قليلة على النهاية، أطاح المنتخب البلجيكي لكرة القدم بنظيره السويدي من بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) في فرنسا بالتغلب عليه 1/0  الأربعاء في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الخامسة بالدور الأول للبطولة.

ورفع المنتخب البلجيكي رصيده إلى 6 نقاط لكنه ظل في المركز الثاني بالمجموعة بفارق المواجهة المباشرة خلف نظيره الإيطالي الذي ضمن التأهل وصدارة المجموعة قبل مباريات هذه الجولة.

ولحق المنتخب البلجيكي بقافلة المتأهلين إلى الدور الثاني (دور الـ 16) فيما تجمد رصيد السويد عند نقطتين وتراجعت للمركز الرابع في المجموعة بفارق نقطتين خلف أيرلندا التي احتلت المركز الثاني بفوزها على إيطاليا 1/0 في المباراة الأخرى بالمجموعة.

وفشل المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش 34/ عامًا/ في إحراز أي هدف خلال مباريات البطولة الحالية ليودع مع فريقه البطولة الأخيرة في مسيرته مع المنتخب السويدي.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعدما تسابق لاعبو الفريقين في إهدار الفرص السهلة التي سنحت لهم.

وفي الشوط الثاني، تواصل مسلسل إهدار الفرص السهلة من الفريقين حتى أحرز المنتخب البلجيكي الهدف الوحيد في الدقيقة 84 بتسديدة صاروخية أطلقها ناينغولان من خارج منطقة الجزاء.

واعترف رادجا ناينغولان نجم المنتخب البلجيكي لكرة القدم بأن فريقه كان من الممكن أن يتعامل بشكل أفضل مع الفرص التي سنحت له في المباراة أمام نظيره السويدي.

وقال ناينغولان، الذي سجّل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 84: “كانت مباراة صعبة بالفعل لأن المنتخب السويدي لعب برأسي حربة وجدا المعاونة أيضًا من لاعبي الجانبين. كانت المباراة صعبة للغاية ولكننا صنعنا فيها عدة فرص”.

وأضاف: “سجّلنا فقط هدفًا واحدًا. ربما كنا نستطيع التعامل مع فرصنا بشكل أفضل”.

وأكد إيدن هازارد نجم المنتخب البلجيكي بأن فريقه حقق الهدف الذي سعى إليه في المباراة أمام نظيره السويدي.

وقال هازارد: “هدفنا كان التأهل، وهذ ما فعلناه بالضبط. كانت مباراة صعبة للغاية… ناينغولان سجّل هدفًا مهمًا وبعدها سيطرتنا تمامًا على المباراة”.

وصنع هازارد هدف المباراة الوحيد الذي سجله زميله رادجا ناينغولان في الدقيقة 84 واستحق هازارد جائزة (رجل المباراة) .

وأوضح هازارد: “علينا الآن أن نحول تركيزنا لمباراة المجر (في الدور الثاني) حيث سيكون المنتخب المجري منافسًا قويًا للغاية. شاهدنا الدقائق الأخيرة لمباراة المجر أمام البرتغال. قدّم المنتخب المجري 200% من الجهد كما يتمتع الفريق بوجود عدد من اللاعبين المتميزين. نحتاج إلى أداء جيد آخر من أجل التأهل لدور الثمانية”.

وأشاد هازارد اليوم بأداء المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، وقال: “سيظل إبراهيموفيتش بطلًا عظيمًا وما زال قادرًا على تقديم الكثير على مستوى الأندية. زلاتان قدّم العديد من الأشياء الرائعة في مسيرته الكروية حتى الآن وكان يرغب في التقدم أكثر بالبطولة الحالية”.

,وأبدى إيريك هامرين مدرب منتخب السويد أسفه لخروج فريقه المبكر من الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية.

وقال هامرين عقب المباراة: “أشعر بخيبة أمل كبيرة للغاية. لقد تحدثنا قبل المباراة عن شرف تمثيل منتخب السويد والوجود هنا في البطولة، ولكن لم يكن بإمكاني مطالبة لاعبي فريقي بأكثر من ذلك. إنني فخور بهم رغم الخسارة”.

وهذه هي الخسارة الثانية التي يتلقاها المنتخب السويدي في البطولة، ليتجمد رصيده عند نقطة واحدة ويقبع في مؤخرة الترتيب برصيد نقطة واحدة.

وأكمل منتخب أيرلندا عقد المتأهلين إلى دور الـ 16، عقب فوزه الثمين والمتأخر 1/0 على نظيره الإيطالي.

ورفع منتخب أيرلندا، الذي حقق انتصاره الأول في بطولات اليورو منذ نسخة البطولة عام 1988 بألمانيا الغربية، رصيده إلى 4 نقاط، ليحتل المركز الثالث، ويصبح ضمن أفضل 4 منتخبات تحصل على هذا الترتيب في المجموعات الست.

في المقابل، ظل منتخب إيطاليا، الذي خاض المباراة بلاعبيه البدلاء عقب ضمان تأهله للأدوار الإقصائية، في صدارة المجموعة برصيد 6 نقاط، متفوقا بفارق المواجهات المباشرة على نظيره البلجيكي، صاحب المركز الثاني، والمتساوي معه في نفس الرصيد.

وتقمص روبي برادي دور البطولة في المباراة بعدما سجل هدف منتخب أيرلندا الوحيد قبل النهاية بـ 5 دقائق، ليحطم آمال المنتخب التركي، صاحب المركز الثالث في المجموعة الرابعة، في التأهل للدور الثاني ضمن أفضل 4 ثوالث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع