سامورا تجتاز فحص الأهلية.. ومارادونا ”معاونا“ لإنفانتينو – إرم نيوز‬‎

سامورا تجتاز فحص الأهلية.. ومارادونا ”معاونا“ لإنفانتينو

سامورا تجتاز فحص الأهلية.. ومارادونا ”معاونا“ لإنفانتينو

المصدر: زيورح ـ إرم نيوز

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الثلاثاء أن فاطمة سامبا ضيوف سامورا اجتازت فحص الأهلية الذي خضعت له أمام مسؤولين مستقلين وأنها ستتولى منصب الأمين العام للفيفا بداية من يوم الاثنين المقبل.

وخضعت سامورا لفحص الأهلية أمام لجنة تقييم مستقلة جرى تشكيلها خلال اجتماعات الجمعية العمومية (كونغرس) الفيفا في أيار/مايو الماضي للمساهمة في حماية الفيفا من التضارب المحتمل في المصالح.

وجرى تعيين السنغالية سامورا في 13 أيار/مايو الماضي أمينا عاما للفيفا قبل أن يعلن الفيفا اليوم اجتيازها فحص الأهلية.

وتحظى سامورا بخبرة هائلة اكتسبتها على مدار 21 عاما من العمل في برامج منظمة الأمم المتحدة.

وأعلن النجم الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا أنه سوف يكون ”معاونا“ لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“، غيان إنفانتينو، الذي يبدو أنه نبذ معه خلافاتهما الأخيرة.

وقال مارادونا، الفائز بمونديال 1986 بالمكسيك وبلقب الوصيف في مونديال إيطاليا 1990 خلال مقابلة مع شبكة ”لا ريد“ الإذاعية: ”سأكون معاونا مباشرا لانفانتينو“.

ولم يفصح مارادونا أو رئيس الفيفا عن أي تفاصيل حول المنصب الجديد للاعب السابق أو حتى عن المهام التي سيكون منوطا بها.

وأضاف مارادونا، قائلا: ”نرغب في إنقاذ كرة القدم، التي تضررت كثيرا وتعرضت للسرقة والنهب من قبل هؤلاء الناس الذين لا يجب علينا أن نسميهم، رغم أنه يتعين علينا أن نقول بلاتر (الرئيس السابق للفيفا) أو غروندونا (الرئيس السابق للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم)“.

وكان مارادونا قد انتقد انفانتينو في أواخر شباط/فبراير الماضي، حيث وصفه بـ ”الخائن“ وذلك خلال الفترة، التي سبقت الانتخابات الرئاسية للفيفا، والتي أسفرت في النهاية عن اختيار المسؤول السويسري رئيسا للفيفا خلفا لمواطنه بلاتر.

ويبدو أن هذه الخلافات أصبحت جزءا من الماضي، بعد الاجتماع، الذي عقده مارادونا مع إنفانتينو خلال الأيام الأخير في العاصمة الفرنسية باريس.

وتابع المدير الفني السابق للمنتخب الأرجنتيني: ”كل ما حدث معي خلال تلك الأيام الأربعة في باريس كان رائعا، كان حلما أرغب في تحقيقه“.

وأشاد مارادونا بإنفانتينو، قائلا: ”إنه في المكان الصحيح وفي الوقت المناسب لكي نجتمع جميعا، حلمي كان إنشاء نقابة للاعبين وهو يمنحنا الفرصة لكي نمد إليه يد العون بكل صدق“.

وأكمل: ”لقد حققت حلمي بالتحدث مع رئيس الفيفا بعد 30 عاما، التحدث وجها لوجه، وقد أكد لي أنه يسمعني منذ 30 عاما، هذا أمر جيد للغاية“.

وسيضطلع اللاعب السابق خلال الفترة الراهنة بمهمة إصلاح الأوضاع داخل الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، الذي يمر بأزمة طاحنة منذ عامين.

وأوضح مارادونا قائلا: ”كل من يرغب في الاتصال بي يمكنه أن يفعل هذا لأنني لست مثل أي أحد آخر ولن أكون مثل أحدهم يرغب في أن يضع قنبلة داخل الاتحاد الأرجنتيني ثم يبدأ من جديد، بل على النقيض، أرغب في أن تصبح الكرة الأرجنتينية قوية كما كانت دائما وأن تكون هناك شفافية“.

واختتم قائلا: ”سأدافع عن الناس وعن الكرة، التي كانت مصدر رزقي طوال سنوات عدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com