الإعلام البرازيلي يطالب برأس دونغا بعد الخروج من كوبا أمريكا – إرم نيوز‬‎

الإعلام البرازيلي يطالب برأس دونغا بعد الخروج من كوبا أمريكا

الإعلام البرازيلي يطالب برأس دونغا بعد الخروج من كوبا أمريكا
Jun 12, 2016; Foxborough, MA, USA; Brazil manager Dunga looks on during the second half of Peru's 1-0 win over Brazil in the group play stage of the 2016 Copa America Centenario. at Gillette Stadium. Mandatory Credit: Winslow Townson-USA TODAY Sports

المصدر: ريو دي جانيرو - إرم نيوز

ألقت وسائل الإعلام البرازيلية اليوم الاثنين باللوم الكبير على كارلوس دونغا المدير الفني للمنتخب البرازيلي لكرة القدم في خروج الفريق مبكرًا من الدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) المقامة حاليًا في الولايات المتحدة.

وركزت وسائل الإعلام البرازيلية في تعليقها على خروج الفريق على تعرض راقصي السامبا لصدمة مهينة جديدة وصففتها بأنها ”خزي“ و“إذلال“ بعد الهزيمة 1/0 أمام منتخب بيرو مساء أمس الأحد (صباح اليوم الاثنين بتوقيت غرينتش) في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية في الدور الأول للبطولة.

وأجمعت وسائل الإعلام البرازيلية اليوم على ضرورة الإطاحة بدونغا من تدريب الفريق حيث سافر دونغا إلى الولايات المتحدة وحبل الإقالة يحيط بعنقه وجاء الخروج المهين من البطولة القارية ليشدد الخناق عليه ويجعل رحيل دونغا هو القرار المرتقب.

وذكر موقع ”إسبن“ على الإنترنت بنسخته البرازيلية: ”البرازيل خسرت بهدف جاء باليد وخرجت من الدور الأول لكوبا أمريكا بعدما تلقت لطمة مخزية جديدة“.

ورغم أن هدف الفوز لمنتخب بيرو جاء بيد اللاعب راؤول رويدياز وأن التعادل السلبي في المباراة كان كافيًا لعبور المنتخب البرازيلي إلى دور الثمانية، ألقت وسائل الإعلام باللوم على دونغا أكثر من لاعبي الفريق لأن الفريق ”افتقد الأداء الخططي“.

وذكرت صحيفة ”إكسترا“ البرازيلية: ”المنتخب البرازيلي ظل ثابتًا على تقديم الأداء الروتيني الذي بدأ منذ هزيمة الفريق المهينة أمام المنتخب الألماني في المربع الذهبي لكأس العالم 2014 بالبرازيل“.

وأضافت: ”واليوم، خرج الفريق من كوبا أمريكا بالهزيمة أمام منتخب بيرو المتواضع“.

وذكر موقع ”أول“ البرازيلي الإخباري على الإنترنت أن خروج المنتخب البرازيلي من الدور الأول سلط الأضواء على إحصائيات الفريق والتي أصبحت ”الأسوأ في تاريخه“.

وكتب الناقد الرياضي روبرتو رودريغيز في مقاله: ”إنها النسخة الثالثة التي يفشل المنتخب البرازيلي في بلوغ مربعها الذهبي. والآن ينهي الفريق مسيرته بهذه النسخة في أسوا مركز في تاريخ مشاركاته بالمسابقة وهو المركز التاسع“.

ويضاعف هذا من وضع الفريق سوءًا لاسيما وأن المنتخب البرازيلي يحتل المركز السادس في جدول تصفيات كأس العالم 2018 وقد يفشل الفريق في التأهل إلى النهائيات في روسيا إذا واصل السير على نفس النتائج المهتزة مما يرجح رحيل دونغا بشكل فوري وحتى قبل خوض المنتخب الأولمبي فعاليات مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية في أغسطس المقبل بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية حيث يتولى دونغا أيضًا قيادة المنتخب الأولمبي.

ودافع نجم كرة القدم البرازيلي نيما ردا سيلفا باستماتة عن منتخب بلاده مهاجمًا منتقدي الفريق بعد خروجه المبكر من بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) المقامة حاليًا بالولايات المتحدة.

وقال نيمار، على صفحته بموقع ”انستغرام“ للتواصل الاجتماعي عبر الإنترنت: ”ستظهر الآن حفنة من الحمقى الذين يثرثرون. اللعنة عليهم …. هذه هي كرة القدم“.

وقال نيمار: ”ما من أحد يعرف المعاناة التي يواجهها الفريق. ارتداء قميص المنتخب البرازيلي شرف كبير والجميع يمثل الفريق بحب“.

وغاب نيمار عن صفوف الفريق في هذه البطولة بعدما رفض ناديه برشلونة الإسباني مشاركة اللاعب في بطولتين مع المنتخب البرازيلي في الصيف الحالي مما دفعه إلى اختيار المشاركة في مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية القادمة (ريو دي جانيرو 2016) في أغسطس المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com