اتهام 150 روسيًا بالضلوع في أحداث شغب مارسيليا.. وحبس إنجليزيين اثنين – إرم نيوز‬‎

اتهام 150 روسيًا بالضلوع في أحداث شغب مارسيليا.. وحبس إنجليزيين اثنين

اتهام 150 روسيًا بالضلوع في أحداث شغب مارسيليا.. وحبس إنجليزيين اثنين

المصدر: باريس – إرم نيوز

وجهت النيابة العامة في مدينة مارسيليا الفرنسية أصابع الاتهام إلى 150 روسيا واعتبرتهم المسبب الرئيسي في أعمال الشغب، التي اندلعت في المدينة قبل وبعد مباراة روسيا وإنجلترا، أول أمس السبت، في بطولة كأس أمم أوروبا ”يورو 2016”.

وأكدت النيابة العامة لمارسيليا أن أنصار المنتخب الروسي ذهبوا إلى مارسيليا من أجل إثارة المشاكل وافتعال مشاجرات.

ولم يتم القبض على أي شخص خلال الاشتباكات العنيفة التي وقعت السبت وأسفرت عن سقوط 35 جريحا.

وبدأت استفزازات الجماهير الروسية قبل يومين من انطلاق المباراة.

وقام أنصار المنتخب الروسي بالاعتداء على مجموعة من المشجعين الإنجليز عقب اللقاء، الذي انتهى بنتيجة 1 / 1، وأسفرت الاعتداءات عن إصابات بالغة لأحد الأشخاص، ولكن حالته مستقرة.

وكشفت النيابة الفرنسية أن عشرة أشخاص مكونون من ستة بريطانيين ونمساوي واحد وثلاثة فرنسيين سيمثلون أمام القضاء، اليوم الإثنين، بعد اتهامهم بالضلوع في الاشتباكات، التي شهدتها مارسيليا.

وذكرت وزارة الداخلية الفرنسية أنه تم القبض لاحقا على 116 شخصا، بالإضافة إلى إلزام ثلاثة أشخاص أخرين على مغادرة البلاد بسبب حوادث الشغب على خلفية مباراة في كرة القدم.

وأشارت النيابة العامة إلى أن اثنين من المواطنين الروس تركا البلاد، ولكن لم يتضح بعد إن كانا من بين الثلاثة، الذين شملهم قرار المغادرة.

وقضت محكمة اليوم الإثنين بسجن اثنين من المشجعين الإنجليز لتورطهما في أحداث عنف بشوارع مرسيليا خلال افتتاح بطولة أوروبا لكرة القدم 2016 في فرنسا.

وتم الحكم على الكسندر بوث (20 عاما) بالسجن لمدة شهرين بينما عوقب ايان هيبوورث والذي يعمل كممرض في عيادة للأمراض النفسية بالسجن لثلاثة أشهر.

وقال بوث للقاضي قبل النطق بالحكم ”أنا آسف حقا. كنت في المكان الخطأ في الوقت الخطأ لكنني لست مشاغبا.“

وسيمنع الاثنان من دخول الأراضي الفرنسية لمدة عامين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com