يورو 2016.. تعرّف على التدابير الأمنية المشددة – إرم نيوز‬‎

يورو 2016.. تعرّف على التدابير الأمنية المشددة

يورو 2016.. تعرّف على التدابير الأمنية المشددة

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

تنطلق الجمعة منافسات النسخة 15 من نهائيات أمم أوروبا لكرة القدم من ملعب سان دوني بباريس بلقاء الافتتاح والذي يجمع المنتخب الفرنسي المستضيف بمنتخب رومانيا، وسط تخوفات من حدوث عمليات إرهابية تهدد التظاهرة.

ورغم الأحداث الإرهابية التي عرفتها باريس في تشرين الثاني / نوفمبر من السنة الماضية قررت فرنسا تنظيم النهائيات ووضعت إجراءات أمنية مشددة لحماية اللاعبين والجماهير الأوروبية وأبقت على مناطق المشجعين رغم الانتقادات التي تعرضت لها.

ونسقت السلطات الأمنية الفرنسية مع السلطات الأمنية للدول المشاركة والدول الأوروبية الأخرى لمواجهة أي تهديد إرهابي للنهائيات.

ونستعرض أبرز الإجراءات الأمنية التي تعرفها النهائيات:

حضور الجماهير قبل 3 ساعات للملاعب

طالبت السلطات الأمنية الفرنسية الجماهير بالحضور مبكرا للملاعب لتسهيل عملية التفتيش الدقيق قبل الدخول للملعب ولضمان توزيعهم بشكل يؤمن حضورهم للقاءات ويضمن المراقبة بشكل دقيق لكل صغيرة وكبيرة في المدرجات.

منع التجمعات ومشاهدة اللقاءات في شاشات عملاقة

كانت الشاشات العملاقة لمتابعة اللقاءات تقليدا في النهائيات لكن السلطات الأمنية الفرنسية منعت تنظيمها خوفا من التجمعات العشوائية ودخول غرباء لها.

مراقبة مناطق المشجعين

أبقت السلطات الأمنية على مناطق المشجعين في المدن التي تحتضن اللقاءات وقررت فرض رقابة صارمة بالتنسيق مع السلطات الأمنية للبلدان التي ينتمي لها المشجعون ولضمان عدم تسرب أشخاص إرهابين داخلها ، كما منعت الاحتفالات داخلها رغم خرقها قبل بداية المنافسات في باريس.

تجنب صدام المشجعين وأحداث الشغب

قررت السلطات الأمنية عدم لقاء مشجعي المنتخبات المتنافسة في شوارع المدن تجنبا لأعمال الشغب والصدام بينها والتي قد تستغل في إحداث إرهابية ، كما شددت المراقبة على العناصر المشاغبة والهوليغانز من مختلف البلدان الأوروبية خصوصا الإنجليز والروس.

كان تصريح المدافع الدولي الألماني جيروم بواتينغ بخصوص الهاجس الأمني في اليورو بمثابة الشرارة التي أكدت أن ألمانيا رغم علاقتها الطيبة بفرنسا ودعمها للإجراءات الأمنية في نهائيات أمم أوروبا لم تترك أي شيء للصدفة وحاولت تأمين لاعبيها في فرنسا.

وقال بواتينغ في تصريح شهير ”في الأسابيع الأخيرة حدثت عدة أشياء، أريد أن أركز فقط في كرة القدم وسأكون مرتاحا لو عائلتي لم تكن في المدرجات .“

وأكد راينارد غريندل رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم أنه يثق في قدرة فرنسا على حماية المنتخبات والجماهير المشاركة في النهائيات ،لكن ذلك لم يمنع الاتحاد الألماني من صرف 800 ألف يورو لتأمين لاعبيهم في النهائيات وهو مبلغ كبير لم يصرفه في المنافسات السابقة.

وأعطت السلطات الأمنية في ألمانيا الحق لمدافع بايرن ميونخ وطالبت الجماهير بتجنب الذهاب لمناطق المشجعين في فرنسا لكونها ستكون أكثر عرضة للهجمات الإرهابية في حال حدوثها ،بل اعتبرت أن الملاعب أيضا قد تكون عرضة لتهديد إرهابي .

الحذر الألماني من الإجراءات الأمنية في فرنسا دفع السلطات الأمنية الألمانية لوضع خطة للتدخل لحماية مواطنيها ولاعبيها في النهائيات القارية.

ويذكر أن المنتخب الألماني كان حاضرا في سان دوني بفرنسا ليلة الأحداث الإرهابية التي ضربت العاصمة الفرنسية وكان الملعب مهددا بتفجير إرهابي ،حيث عاش اللاعبون الألمان ليلة مرعبة أثرت على نفسيتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com