الإصابات تطغى على مواجهة كوستاريكا وبارغواي في كوبا أمريكا – إرم نيوز‬‎

الإصابات تطغى على مواجهة كوستاريكا وبارغواي في كوبا أمريكا

الإصابات تطغى على مواجهة كوستاريكا وبارغواي في كوبا أمريكا

المصدر: أورلاندو - إرم نيوز

في غياب أبرز نجومهما، يلتقي منتخبا كوستاريكا وباراغواي غدًا السبت في بداية مسيرتهما بمنافسات المجموعة الأولى في الدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016).

وتستضيف الولايات المتحدة من 3 إلى 26 يونيو الحالي فعاليات هذه النسخة (المئوية) من كوبا أمريكا بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) وبداية انطلاق بطولات كوبا أمريكا في 1916.

ويلتقي الفريقان غدًا على استاد مدينة أورلاندو في غياب نيستور أورتيغوزا قائد منتخب باراغواي وكيلور نافاس حارس مرمى وأبرز نجوم المنتخب الكوستاريكي للإصابات التي ألقت ظلالها على فرص الفريقين في هذه المجموعة التي يطلق عليها لقب ”مجموعة الموت“ حيث تضم معهما المنتخبين الأمريكي والكولومبي.

وقال سيلسو أورتيز نجم خط وسط منتخب باراغواي ”نعلم ما يمثله نافاس بالنسبة للمنتخب الكوستاريكي ولكن الحارس الذي سيحل مكانه سيؤدي بشكل جيد أيضًا. سواء كان نافاس موجودًا أو غائبًا، نخوض المباريات بحثًا عن الانتصارات“.

وأوضح أورتيز نجم ألكمار الهولندي ”نعلم أن برايان رويز وجويل كامبل من اللاعبين المتميزين للغاية في المنتخب الكوستاريكي. يتميزان بسرعة فائقة وأداء فني عالٍ. ولهذا، علينا توخي الحذر في مواجهتهما“.

وكان رويز ضمن صفوف المنتخب الكوستاريكي الذي بلغ دور الثمانية في كأس العالم 2014 بالبرازيل كما قدم كامبل موسمًا رائعًا مع آرسنال الإنجليزي.

كما شارك اللاعبان مع المنتخب الكوستاريكي في كل من مباراتيه الوديتين أمام منتخب باراغواي اللتين انتهتا بفوز كوستاريكا 22/1 في 2014 والتعادل السلبي في 2015 وأحرز كامبل أحد هدفي كوستاريكا في المباراة الأولى.

وقال أوسكار راميريز المدير الفني للمنتخب الكوستاريكي إن مباراة الغد لن تكون سهلة على الاطلاق بالنسبة لفريقه لأن منتخبات أمريكا الجنوبية ومنها باراغواي لا تمنح منافسيها مساحات واسعة للحركة.

ورغم إدراك كل منهما لقوة الآخر، يثق كل من المدربين في قدرات وإمكانيات فريقه.

وقال راميريز ”أردنا مواجهة منافسين أقوياء وسيكون هذا حاضرًا بهذه البطولة… ولكن الفريق يطمح أيضًا لبلوغ نهائي البطولة على الأقل“.

كما أعرب رامون دياز المدير الفني لمنتخب باراغواي عن ثقته المماثلة في قدرات فريقه، وقال: ”لا أعلم ما إذا كانت هذه هي مجموعة الموت… مجموعة الموت ربما كانت لتضم المنتخب الأرجنتيني أو البرازيلي واللذين يصعب التعامل معهما“.

وقاد دياز عملية تجديد منتخب باراغواي كما سيعتمد على مجموعة من العناصر الشابة في هذه البطولة ومنهم لاعب الوسط المهاجم ديرليس غونزاليس 22 عامًا/ لاعب بازل السويسري والمهاجم داريو ليزكانو 25 عامًا/ نجم إنجولشتات الألماني والمهاجم خورخي بينيتيز 23 عامًا/ نجم كروز آزول المكسيكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com