الفيفا يتهم بلاتر ومسؤولين آخرين بالتربح من مناصبهم – إرم نيوز‬‎

الفيفا يتهم بلاتر ومسؤولين آخرين بالتربح من مناصبهم

الفيفا يتهم بلاتر ومسؤولين آخرين بالتربح من مناصبهم
ZURICH, SWITZERLAND - JULY 20: Comedian Simon Brodkin (not pictured) throws dollar bills at FIFA President Joseph S. Blatter during a press conference at the Extraordinary FIFA Executive Committee Meeting at the FIFA headquarters on July 20, 2015 in Zurich, Switzerland. (Photo by Philipp Schmidli/Getty Images)

المصدر: برلين - إرم نيوز

كشف تحقيق داخلي بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الجمعة أن رئيسه السابق السويسري جوزيف بلاتر والسكرتير العام السابق جيروم فالكه والمسؤول المالي السابق ماركوس كاتنر تربحوا من خلال مناصبهم بمبالغ تزيد على 79 مليون فرنك سويسري (80 مليون دولار) خلال الأعوام الـ 5 الماضية.

وكشف مكتب محاماة ”كوين إيمانويل“ الذي أجرى التحقيقات أن ”هناك ترتيبات تعاقدية عادت بالنفع على مجموعة صغيرة من المسؤولين السابقين بالفيفا“ بعضها تضمن بنودًا ”تخالف القانون السويسري“، حسب ما ذكره الفيفا في بيان.

وكشفت التحقيقات أيضًا أن ”أدلة كشفت عن جهود مشتركة بين 3 من المسؤولين البارزين السابقين بالفيفا للتربح من خلال الزيادات السنوية للرواتب، ومكافآت كأس العالم وغيرها من الحوافز.“

وأضاف الفيفا: ”التحقيق كشف أدلة عن انتهاك قواعد الأمانة، وأثار تساؤلات أيضًا حول دور اللجنة الفرعية المسؤولة عن التعويضات بالفيفا.“

من جهته قال المحامي الأمريكي الخاص بسيب بلاتر اليوم الجمعة إن الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تلقى مكافآت ”سليمة وعادلة وتتماشى“ مع تلك التي يحصل عليها رؤساء كبرى الدوريات الرياضية الاحترافية في العالم.

وفي وقت سابق اليوم أعلن الفيفا أن بلاتر و2 من كبار مسؤولي الفيفا تورطوا في ”محاولة منسقة“ للتربح من خلال الزيادات السنوية لرواتبهم بجانب أرباح ومكافآت كأس العالم بمبلغ إجمالي بلغ 79 مليون فرنك سويسري (80.83 مليون دولار) خلال 5 سنوات.

وقال ريتشارد كولين من مجموعة ماكغويروودز للمحاماة في بيان: ”نتطلع قدمًا لأن نظهر للفيفا أن الأموال الخاصة بمكافآت السيد بلاتر كانت سليمة وعادلة وتتماشى مع ما يحصل عليه رؤساء كبرى الدوريات الرياضية الاحترافية في العالم“.

وذكر الفيفا أن التحقيق – الذي قادته مجموعة كين إيمانويل للمحاماة – كشف عن ”أدلة على وجود خيانة للأمانة“.

وقال بيل بورك أحد المساهمين في مجموعة كين إيمانويل: ”تكشف الأدلة عن جهد منسق من جانب 3 مسؤولين رفيعي المستوى بالفيفا للتربح من خلال زيادة رواتبهم السنوية ومكافآت كأس العالم ومكافآت أخرى“.

وذكر الفيفا أنه قبل 2013 كان من يوقع على الاتفاقات هو من يوافق عليها ”من حيث المبدأ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com