الاتحاد الألماني يُسجل فائضًا ماليًا بقيمة 3.5 مليون يورو – إرم نيوز‬‎

الاتحاد الألماني يُسجل فائضًا ماليًا بقيمة 3.5 مليون يورو

الاتحاد الألماني يُسجل فائضًا ماليًا بقيمة 3.5 مليون يورو

المصدر: برلين - إرم نيوز

سجل الاتحاد الألماني لكرة القدم فائضًا بقيمة 3.5 مليون يورو (309 مليون دولار) في 2015 رغم المصاريف الإضافية المتعلقة بملف مونديال 2006.

وأوضح الاتحاد الألماني أنه أنفق 224 مليون و600 الف يورو العام الماضي، من بينها 202 مليون يورو مصاريف لشركة ”فريشفيلدز بروكهاوز ديرينغ“ القانونية مقابل التحقيقات التي جرت بشأن الواقعة المثيرة للجدل التي أحاطت بملف استضافة ألمانيا مونديال 2006.

وتكبد الاتحاد الألماني أكثر من 5 ملايين يورو (5.5 مليون دولار) بسبب تحقيق خارجي حول مدفوعات قامت بها سلطات كرة القدم في ألمانيا للحصول على حق استضافة مونديال 2006.

وقال الاتحاد الألماني إن شركة المحاماة ”فريشفيلدز بروكهاوز ديرينغ“ طلبت الحصول على فاتورة جديدة تبلغ 2.9 مليون يورو بعدما حصلت على 2.21 مليون يورو العام الماضي، ولكن الجزء الأخر من المبلغ سيتم تحميله على ميزانية الاتحاد لعام 2016.

ونشرت“فريشفيلدز بروكهاوز ديرينغ ”نتائج تحقيقاتها في قضية مدفوعات كأس العالم يوم 4 مارس الماضي.

وذكر التقرير أنه لا يوجد دليل على شراء الأصوات عندما حصلت ألمانيا على حق استضافة نهائيات كأس العالم في عام 2000، حيث فازت ألمانيا 12/11 على منافستها جنوب أفريقيا في تصويت أجرته اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

ولكنها كشفت النقاب عن مدفوعات غير واضحة، من بينها حساب يديره فرانز بيكنباور اللاعب الألماني الكبير السابق، والذي كان رئيسًا للجنة التنظيمية لمونديال 2006.

وتركز التحقيق حول دفع ما يعادل 6.7 مليون يورو من اللجنة المنظمة للبطولة لرئيس شركة ”أديداس“ روبيرت لويس دريفوس بواسطة الفيفا. وتم الإعلان عن هذه الأموال كمدفوعات للحدث الثقافي للبطولة الذي لم يقم. وبناءً على طلب من الاتحاد الألماني، اطلع ما يقرب من 30 محام من ”فريشفيلدز بروكهاوز ديرينغ“ على المستندات ورسائل البريد الإلكترونية في مقر الاتحاد اعتبارًا من أكتوبر 2015 واستجوبوا بيكنباور وثيو تسفانتسيغر رئيس الاتحاد الألماني السابق وفولفغانغ نيسرباخ وآخرون.

وبلغ دخل الاتحاد الألماني 228 مليون و100 ألف يورو العام الماضي وبلغت قيمة رأس المال 192 مليون و200 ألف يورو والاحتياطي 167 مليون و800 ألف يورو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com