ثمّة عراقيل قد تمنع تشيلي من الاحتفاظ بلقب كوبا أمريكا – إرم نيوز‬‎

ثمّة عراقيل قد تمنع تشيلي من الاحتفاظ بلقب كوبا أمريكا

ثمّة عراقيل قد تمنع تشيلي من الاحتفاظ بلقب كوبا أمريكا
Football Soccer - Chile v Jamaica - International friendly Match - Sausalito Stadium, Vina del Mar city, Chile - 27/5/2016. Jamaica's Jobi McAnuff (R) fights for the ball with Nicolas Castillo of Chile. REUTERS/Rodrigo Garrido

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

نجح منتخب تشيلي، في حصد لقب كوبا أمريكا العام الماضي، على أرضه، ووسط جماهيره، بعدما أطاح بنظيره الأرجنتيني في اللقاء النهائي، وسط فرحة جنونية من جماهير تشيلي، واللاعبين والمدرب السابق سامباولي.

والسؤال الآن قبل أيام من انطلاق بطولة كوبا أمريكا في الولايات المتحدة الأمريكية، هل يستطيع منتخب تشيلي، الحفاظ على لقبه والفوز للعام الثاني على التوالي بالبطولة؟.

المؤكد أن المنافسة ستكون شرسة بين 16 منتخبًا على اللقب، فهل تفعلها تشيلي للمرة الثانية على التوالي؟.. هذا ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

تشيلي وسامباولي

منتخب تشيلي، لم يعد ذلك الفريق الذي يقوده المدرب خورخي سامباولي، الذي أزعج الكبار في بطولة كأس العالم 2014 وودع دور الثمانية بضربات الترجيح، وأيضًا ليس هو المنتخب الذي حصد كوبا أمريكا، بعد أن قهر منتخب الأرجنتين.

تشيلي يخوض البطولة تحت قيادة فنية جديدة، وهو المدرب خوان أنتونيو بيتزي، صاحب الـ47 عامًا، وهو نجم سابق في صفوف برشلونة الإسباني، منتصف التسعينيات من القرن الماضي، كما لعب في العديد من الأندية الأوروبية الكبرى، مثل: بورتو البرتغالي، وفالنسيا، وفياريال الإسبانيين، بجانب ريفر بليت الأرجنتيني.

مسيرة بيتزي كمدير فني، بدأت عام 2005، بعد تجربة له في مجال الفروسية وتولى قيادة كولون الأرجنتيني ثم خاض بضع تجارب مع أندية محلية وقاد فريق كاتوليكا للفوز بلقب الدوري عام 2010، قبل أن يقود فريق سان لورينزو للدوري الأرجنتيني عام 2013، وتولى أيضًا تدريب فالنسيا الإسباني.

منتخب تشيلي تحت قيادة بيتزي، خاض 3 مباريات فقط، وفاز في مباراة واحدة، وخسر مرتين أمام الأرجنتين في تصفيات كأس العالم 2018، ومع جامايكا وديًا.

عودة البرازيل وطموح الأرجنتين

العقبة الثانية في طريق تشيلي، تتمثل في عودة طموح البرازيل، المنتخب الباحث عن تحقيق اللقب، واستعادة الهيبة، بعد عودة المدرب كارلوس دونغا.

المنافس الآخر الذي يمثل مصدر رعب لمنتخب تشيلي، هو الأرجنتين، الذي فرط في لقب كوبا أمريكا العام الماضي، ويبحث بكل قوة عن الفوز بالبطولة، ويملك الدوافع لحسم اللقب.

إرهاق النجوم

يخشى منتخب تشيلي في مشواره ببطولة كوبا أمريكا، إرهاق نجومه، الذين خاضوا منافسات طويلة في أوروبا وساهموا بقوة في نتائج أنديتهم.

الأنظار تتجه إلى المهاجم أليكسيس سانشيز، نجم آرسنال الإنجليزي، الذي خاض هذا الموسم 41 مباراة وسجل 17 هدفًا، كما لعب فيدال مع بايرن ميونخ الألماني 48 مباراة وسجل 7 أهداف،  والحال نفسها تنطبق على غاري ميديل مدافع إنتر ميلان الإيطالي، الذي لعب 34 مباراة.

وربما يستفيد منتخب تشيلي، من حصول كلاوديو برافو، حارس برشلونة، على راحة مؤخراً، بجانب وجود بعض النجوم في قارة أمريكا الجنوبية في ضغط مباريات أقل؛ ما سيسهم في تقليل حدة الإرهاق البدني، ولكن نجوم الشباك سيعانون من هذه المشكلة بكل تأكيد.

حذر المنافسين

فوز تشيلي بلقب كوبا أمريكا في العام الماضي، يجعل الأنظار تتجه إليه، وهو الأمر الذي يزيد من صعوبة مهمته بكل تأكيد في نسخة العام الحالي.

منتخب تشيلي سيواجه منافسة قوية؛ لأن الجميع سيعمل له ألف حساب، بوصفه حامل اللقب، وبالتالي يجب على بيتزي ورفاقه تطوير وتغيير ملامح أدائهم، واستغلال أنصاف الفرص لتحقيق الانتصارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com