المخابرات الألمانية تحذّر من هجمات محتملة لداعش في ”يورو 2016“

المخابرات الألمانية تحذّر من هجمات محتملة لداعش في ”يورو 2016“
هانز جيورج ماسن رئيس جهاز المخابرات الداخلية الألماني خلال مقابلة في برلين يوم الرابع من أغسطس آب 2015. تصوير: فابريتسيو بنش - رويترز

المصدر: برلين - إرم نيوز

قال هانز جورج ماسن رئيس جهاز المخابرات الداخلية الألماني إن تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ يضع نصب عينيه بطولة أوروبا لكرة القدم 2016 رغم عدم توفر أي دليل مادي في الوقت الحالي على التخطيط لمهاجمة البطولة المقررة في فرنسا الشهر المقبل.

وتأتي تعليقات ماسن بعد أن قال رئيس المخابرات الفرنسية إن مقاتلي الدولة الإسلامية ”داعش“ يستعدون لحملة من الهجمات بالقنابل على الحشود الكبيرة المتوقعة في البطولة.

وتستضيف فرنسا البطولة بين العاشر من يونيو والعاشر من يوليو في 10 استادات بمختلف أنحاء البلاد بعد أشهر من هجمات شهدتها باريس واستهدفت مقاهي وحانات واستادًا لكرة القدم وقاعة موسيقية قتل فيها 130 شخصًا العام الماضي.

وقال ماسن لصحيفة ”راينيشه بوست“ ”نعرف أن الدولة الإسلامية ”داعش“ تضع بطولة أوروبا نصب أعينها“.

وقال أيضًا إنه بينما لا يتوفر دليل حقيقي على التخطيط لهجوم ما فإن هناك ”عددًا متزايدًا من المؤشرات“ على أن الدولة الإسلامية أو جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا يرغب في الإعداد لهجمات على أهداف غربية.

ويُتوقع حضور نحو مليونين ونصف المليون شخص منافسات البطولة القارية التي ستشهد 51 مباراة بمشاركة 24 منتخبًا. وستعد أيضًا ”مناطق للجماهير“ لتجمع المتفرجين لمشاهدة المباريات على شاشات ضخمة في المدن الكبرى.

من جهة أخرى قال الاتحاد العام لعمال فرنسا إنه سيعطل نقل البضائع الثقيلة والنقل العام في المدن التي ستقام فيها مباريات بطولة أوروبا 2016 لحين سحب قانون للعمل مثير للجدل.

وقال باتريس كلو الذي يدير قسم النقل في الاتحاد لرويترز بعد اجتماع لمندوبين ”قرّرنا أنه في كل يوم تقام فيه مباراة في المدن المعنية أن يدعو الاتحاد لإضرابات“.
وأضاف ”تقرر أنه ما دام هذا القانون يمس اقتصاد العمال فإننا سنضر اقتصاد اليورو… لحين سحبه“.

ومضى قائلًا إن القطاعات المعنية هي نقل السلع الثقيلة والنقل العام وعربات الإسعاف وسيارات جمع النفايات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com