هل يفسد بروسيا دورتموند ليلة وداع غوارديولا؟

هل يفسد بروسيا دورتموند ليلة وداع غوارديولا؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يخوض فريق بايرن ميونخ، مساء اليوم السبت، اختباره الأخير تحت قيادة مديره الفني الإسباني بيب غوارديولا ضد غريمه التقليدي بروسيا دورتموند، في نهائي بطولة كأس ألمانيا لكرة القدم.

بايرن تفوق هذا الموسم على دورتموند، وحصد لقب الدوري الألماني، ولكنه فشل أوروبيًا، بعدما ودع بطولة دوري أبطال أوروبا، على يد منافسه أتلتيكو مدريد الإسباني.

الصدام بين بايرن ودورتموند يبدو مثيرًا، وهو ما يهدد بإفساد ليلة وداع غوارديولا المدير الفني للفريق البافاري.

تاريخ غوارديولا ضد دورتموند

غوارديولا واجه دورتموند 10 مرات، وهو مدير فني للبايرن منذ العام 2013، وتبقى الأرقام مخيفة للمدرب الإسباني، الذي فاز 5 مرات وخسر في 4 مباريات وتعادلا مرة واحدة.

المدرب الإسباني لا ينسى أن دورتموند، تسبب في ضياع أكثر من لقب بين يديه، خاصة أن أسود الفستفاليا تقاتل بشراسة في مباريات الكؤوس.

بايرن خسر أمام دورتموند تحت قيادة غوارديولا في كأس السوبر الألماني العام 2013، بنتيجة 4-2 ثم خسر السوبر عام 2014 بثنائية دون رد، وودع كأس ألمانيا على يد أبناء دورتموند العام 2015 بضربات الترجيح، وخسر مرة واحدة في الدوري، بثلاثية نظيفة موسم 2013 – 2014.

بايرن اكتسح دورتموند في عهد غوارديولا مرتين، حين فاز بخمسة أهداف مقابل هدف في الدوري الموسم الماضي، وبثلاثية نظيفة بالدوري موسم 2013 – 2014.

وسجل الفريق البافاري في عهد غوارديولا في شباك دورتموند 16 هدفًا، واستقبل 12، وهو ما يعكس حالة الندية، التي تشاهدها مباريات الكلاسيكو الألماني في الأعوام الثلاث الأخيرة.

كلمة الختام.. ومصالحة الجماهير

الضغوط الملقاة على عاتق لاعبي بايرن في مواجهة دورتموند تبدو كبيرة، خاصة أن الفريق يخوض لقاء الوداع لمدربه الإسباني بيب غوارديولا، وبالتالي ستبدأ مهمة آخرى لمدرب آخر وهو الإيطالي كارلو أنشيلوتي عقب هذه المباراة.

ليلة وداع غوارديولا، يحاول اللاعبون أن تخرج بالشكل المثالي، وهو الفوز بالبطولة، بجانب مصالحة الجماهير التي مازالت غاضبة من الوداع المرير لدوري الأبطال، أمام أتلتيكو مدريد، وبالتالي فمشجعي بايرن لن يقبلوا أي سقوط آخر.

أنياب دورتموند تهدد بايرن

يبقى دورتموند من الفرق القوية، التي تهدد بايرن في كل مباراة تجمعهما، بجانب أن أسود الفتسفاليا تخوض المباراة بحثًا عن الخروج ببطولة هذا الموسم.

دورتموند يملك القوة الهجومية المميزة، التي تجعله يهدد بكل قوة البايرن، ويبقى منافسًا شرسًا للعملاق البافاري، خاصة الغابوني الدولي بيير أوباميانغ ومختاريان ومارك ريوس.

أوباميانغ يخوض اللقاء رقم 95 في مسيرته مع دورتموند، وسجل 54 هدفًا طوال مشواره، وأحرز النجم الغابوني أفضل لاعبي أفريقيا هذا الموسم 39 هدفًا، وهو ما يؤكد أنه يعيش حالة من التألق اللافت.

ويعد مختاريان من أبرز لاعبي الوسط وصناع اللعب في ألمانيا وصنع 32 هدفًا لزملائه هذا الموسم، وأيضًا الجناح الياباني السريع، الذي صنع 13 هدفًا.

هوملز بين نارين

يشهد اللقاء صراعًا آخر من نصيب المدافع هوملز، نجم بروسيا دورتموند، الذي يخوض آخر لقاءاته مع فريقه ضد بايرن ميونخ، الذي سينتقل إلى صفوفه في الموسم المقبل.

هوملز يخوض اللقاء بين نارين، ويبقى من النجوم الذين يشاركون في المباراة بحالة نفسية مهزوزة، بين التألق أمام فريقه الجديد أو الاهتزاز الفني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة