ماذا سيفعل غوارديولا وهوميلز في ليلة الوداع؟

ماذا سيفعل غوارديولا وهوميلز في ليلة الوداع؟

المصدر: برلين ـ إرم نيوز

يتجدد الصراع مرة أخرى بين الغريمين اللدودين بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند وذلك عندما يلتقيان غدا السبت في النهائي الحلم لبطولة كأس ألمانيا لكرة القدم.

وتشهد المباراة الظهور الأخير للمدرب الأسباني وسيب غوارديولا مع بايرن، كما ستكون بمثابة لقاء الوداع لماتس هوميلز قائد دورتموند قبل انضمامه إلى بايرن في الموسم المقبل.

ومن المتوقع أن تكون تلك المواجهة التي يستضيفها الملعب الأولمبي بالعاصمة برلين خير ختام لموسم كرة القدم في ألمانيا هذا العام.

ويخوض بايرن المباراة منتشيا بتتويجه بلقب الدوري (بوندسليغا) للموسم الرابع على التوالي، ليصبح أول فريق يحقق هذا الإنجاز في تاريخ المسابقة، فيما حل دورتموند في المركز الثاني بترتيب البطولة هذا الموسم.

ويسعى غوارديولا لترك ذكرى طيبة لدى جماهير بايرن وتكرار الإنجاز الذي حققه عام 2014 حينما توج بالثنائية المحلية (الدوري والكأس)، وذلك قبل رحيله لتدريب مانشستر سيتي الإنجليزي في الموسم القادم، فيما يتطلع توماس توشيل مدرب دورتموند للحصول على اللقب في موسمه الأول مع الفريق الذي تولى قيادته خلفا للمدرب يورجن كلوب.

ويتصدر بايرن ترشيحات مكاتب المراهنات للفوز بالكأس، غير أن تلك الأمور لا توضع في الحسبان حينما يذهب الفريقان إلى ملعب المباراة في برلين.

وصرح توماس مولر نجم الفريق البافاري ”إن بايرن يبدو المرشح الأبرز للفوز في كل مباراة يلعبها تقريبا“.

وأوضح مولر ”إن كلا الفريقين يمتلكان مجموعة من اللاعبين الأكفاء، لا أعتقد أن الفرصة ستبدو متاحة للحصول على الكثير من المساحات خلال المباراة، سيكون اللقاء بمثابة اختبار للقدرة على التحمل، ولكنني أتمنى أن تكون المواجهة ممتعة كالعادة. والتتويج بالكأس هو الهدف الأسمى للجميع“.

وتعد هذه هي المباراة الثالثة بين الفريقين هذا الموسم، حيث فاز بايرن 5 / 1 في لقائهما بالدور الأول ببوندسليغا الذي أقيم بملعبه في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، فيما تعادلا سلبيا بالدور الثاني على ملعب سيغنال إيدونا بارك (معقل دورتموند).

وسبق لبايرن، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالكأس برصيد 17 لقبا، أن توج بالبطولة على حساب دورتموند عامي 2008 و2014، فيما حصل على لقب دوري أبطال أوروبا عام 2013 بفوزه 2 / 1 على غريمه التقليدي في المباراة النهائية ليتوج بالثلاثية التاريخية (الدوري والكأس ودوري الأبطال) آنذاك.

في المقابل، تفضل جماهير دورتموند تذكر انتصار فريقها 5 / 2 على بايرن في نهائي كأس ألمانيا عام .2012

وكان بايرن فاز على دورتموند في دور الثمانية بنسخة البطولة عام 2013، قبل أن يثأر دورتموند لخسارته ويفوز على بايرن في الدور قبل النهائي للمسابقة العام الماضي.

ويبحث دورتموند عن العودة لمنصة التتويج مجددا بعدما خسر آخر مباراتين نهائيتين له في البطولة أمام بايرن منذ عامين ثم أمام فولفسبورغ العام الماضي.

ويرغب هوميلز بشدة في حمل الكأس في مباراته الأخيرة بقميص دورتموند الذي انتقل إليه بالأساس على سبيل الإعارة من بايرن قبل ثمانية أعوام.

ولا يوجد أدنى مجال للشك في أن المدافع الألماني الدولي سيبذل أقصى الجهد لقيادة دورتموند نحو اللقب، مثلما أكد روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن – الذي مر بنفس التجربة منذ عامين.

وشدد الهداف البولندي ”إن هوميلز سيعطي كل ما لديه لدورتموند، لكنني أدرك أن ذلك لن يكون سهلا“.

من جانبه، قال هوميلز ”أتعهد بأن أبذل قصارى جهدي، إنه أمر ليس بالسهل على أي فرد، لا أريد أن أسمع أحدا يقول (إن ذهنه متواجد في مكان آخر)“.

وستكون الفرصة مواتية أمام الشابين جوليان فيغل لاعب دورتموند وجوشوا كيميخ لاعب بايرن، لإثبات قدراتهما بعدما انضما إلى قائمة المنتخب الألماني المبدئية لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016).

وبينما يبدو كيميخ قريبا من الجلوس على مقاعد البدلاء، فإن حظوظ فيغل 20/ عاما/ في الانضمام لقائمة دورتموند الأساسية للقاء وفيرة للغاية بعدما اصبح أحد العناصر البارزة في خط وسط الفريق.

وقال فيغل ”أتطلع حقا للمشاركة في أول نهائي لي“.

وتابع ”ينتابك شعور في التدريبات بأن الجميع جاهز تماما للقاء، فكل لاعب يريد أن يبذل أقصى الجهد للفوز“.

وعاد لاعب وسط الملعب الإسباني المخضرم تشابي ألونسو للمشاركة في تدريبات بايرن بعدما تعرض لإصابة في الصدر.

وصرح ألونسو لمحطة بايرن التليفزيونية أول أمس الأربعاء ”لا أعرف حتى الآن ما إذا كان بإمكاني اللعب يوم السبت أم لا. لا أشعر بتحسن حتى الآن ومازلت بحاجة لبعض الوقت، ولكن مازال أمامي ثلاثة أيام وأتمنى أن أتعافى سريعا“.

ويفتقد بايرن خدمات لاعبه الإسباني خافي مارتينيز في اللقاء بسبب معاناته من إصابة في كاحل القدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com