بعد واقعة ”إيكينغ“.. أشهر حالات الوفاة في ملاعب العالم

بعد واقعة ”إيكينغ“.. أشهر حالات الوفاة في ملاعب العالم
Dinamo's Patrick Ekeng of Cameroon lies on the pitch after collapsing during a league game in Bucharest, Romania, Friday, May 6, 2016. Dinamo Bucharest player Patrick Ekeng died after he collapsed during a match in the Romanian capital on Friday, doctors said. He was 26. (AP Photo) ROMANIA OUT

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تلقى عشاق الساحرة المستديرة، خبرًا صادمًا، بوفاة اللاعب الكاميروني باتريك إيكينغ، نجم فريق دينامو بوخارست الروماني، أثناء خوضه لقاء ضد فريقه فيتورول كونستانتا، في مسابقة الدوري، مساء أمس الجمعة.

وسقط إيكينغ، صاحب الـ26 عامًا، مغشيًا عليه في اللقاء بشكل مفاجئ، دون أي التحام، ليلقى حتفه، متأثرًا بسكتة قلبية، وفارق الحياة بعد دقائق معدودة من سقوطه.

GettyImages-528662762.0.0

وفاة إيكينغ داخل الملعب، فتحت ملف أشهر حالات الوفاة في الملاعب، وهو ما يستعرضه ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

مارك فيفيان فوي

لن ينسى عشاق الساحرة المستديرة، اللقاء المأساوي الذي جمع بين منتخب الكاميرون ونظيره الكولومبي، يوم 26 يونيو العام 2003 في دور الأربعة ببطولة كأس العالم للقارات.

وسقط فوي في وسط ملعب ”ليون غيرلاند“ في فرنسا في الدقيقة 72 دون أي التحام، واستمرت محاولات إنقاذه لمدة 45 دقيقة، ليفارق الحياة في الملعب.

وكان فوي لاعبًا متميزًا، انطلق بسرعة الصاروخ، بعد أن لعب في صفوف العديد من الأندية، بداية من كانون ياوندي الكاميروني، ورحل إلى لنس الفرنسي، وانتقل إلى وست هام الإنجليزي، ثم ليون، قبل أن يغادر إلى مانشستر سيتي الإنجليزي.

وفاة فوي، تركت صدمة للوسط الكروي في العالم كله، وسادت حالة من الحزن على بطولة القارات، التي شهدت وفاته، بعد أن أهدى الفرنسي تييري هنري هدفه في مرمى منتخب تركيا بدور الأربعة.

وقرر نادي مانشستر سيتي حجز قميص فوي رقم 23 كنوع من التكريم، كما أطلق نادي لنس اسمه على شارع بالقرب من ملعبه فيليكس بولايرت، وسحب نادي ليون القميص رقم 17 الذي كان يلعب به لمدة موسم كامل.

محمد عبدالوهاب

تلقت الكرة المصرية، خبرًا صادمًا يوم 31 أغسطس العام 2006، بوفاة اللاعب محمد عبدالوهاب، ظهير أيسر فريق الأهلي ومنتخب مصر، في مران فريقه.

وسقط عبدالوهاب مغشيًا عليه دون أن يلمسه أحد في مران فريقه، ليتم نقله إلى المستشفى بأقصى سرعة، ولكنه فارق الحياة.

وأقيمت جنازة مهيبة لعبدالوهاب في مسقط رأسه الفيوم، وأبدى العديد من اللاعبين تأثرهم الشديد بهذه الواقعة، وعبر البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني الأسبق للأهلي، عن حزنه الشديد لوفاة اللاعب الشاب، وامتدح شخصيته وأكد أنه كان لاعب ذو خلق رفيع.

كريستيان غوميز.. فقيد الأرجنتين

توفي أيضًا كريستيان غوميز، مدافع فريق أتلتيكو بارانا، الذي يلعب بدوري الدرجة الثانية الأرجنتيني في مايو 2015، بعدما تعرض لأزمة قلبية في مباراة فريقه أمام بوكا يونيدوس ليتم إيقاف المباراة.

وحاول اللاعبون إفاقته، إلا أنه لم يستجب، لينتقل بسيارة الإسعاف للمستشفى في مدينة كوريينتس، ليفارق الحياة.

جونير ديان.. ضحية الإنجليز

لقي جونير ديان، لاعب فريق تونبريدج إنغلز، أحد أندية دوري الدرجة السابعة في إنجلترا، حتفه، في مباراة ودية مع فريقه أمام وايتي ليف في يوليو 2015.

وسقط ديان في الملعب وحاول الأطباء إسعافه وتم نقله لمستشفى القديس جورج في لندن، ولكنه فارق الحياة.

تقليد كلوزه

توفي بيتر بياكسانغزوالا، أحد اللاعبين في الدوري الهندي، بعد أن حاول تقليد الحركة الهوائية التي يقوم بها الألماني ميروسلاف كلوزه، في مباراة لفريقه ضد تشانماري.

وقضى اللاعب 5 أيام في المستشفى، وحاول الأطباء إنقاذه، ولكنه عانى من أزمة في العمود الفقري.. وقرر ناديه حجز قميص 21 تكريمًا له.

وفاة موروسيني وصدمة إيطالية

توفي بييرماريو موروسيني، لاعب ليفورنو الإيطالي، يوم 14 أبريل 2012، أثناء مباراة فريقه مع نادي بيسكارا في دوري الدرجة الثانية في إيطاليا.

وفي الدقيقة 13 من مجريات المباراة، سقط موروسيني على أرض الملعب نتيجة سكتة قلبية، وسارع الطاقم الطبي في دخول أرض الملعب لمحاولة إنقاذه، ولكن دون جدوى، وعاشت الكرة الإيطالية صدمة قوية بعد وفاة اللاعب.

نماذج عديدة

وتوفى إيكورومو اللاعب النيجيري في فبراير 2000 بدولة الإمارات، كما توفي 3 لاعبين هواة في ولاية هيسن الألمانية في أسبوع واحد خلال التدريبات بدوري الهواة الألماني، وفقد الروماني الدولي هالدان، لاعب دينامو بوخارست، في أكتوبر من نفس العام حياته خلال مباراة ودية.

وفي أبريل 2011، توفي الحكم الإنجليزي مايك نورث إثر أزمة قلبية، بعد نهاية الشوط الأول من مباراة بدوري الدرجة الثالثة، كما سقط المقدوني ستيفان توليسكي مغشيًا عليه، في مباراة لفريق نابريدوك عام 2002، كما توفي المجري فيهير عام 2004 خلال مباراة بالدوري البرتغالي بين فيتوريا جويماريش وبنفيكا.

في أكتوبر 2004 توفي البرازيلي سيرجينيو نتيجة سكتة قلبية، وتوقف الجهاز التنفسي خلال المباراة بين ساو كايتانو وساو باولو.

وفارق أيضًا أنطونيو بويرتا، لاعب إشبيلية، الحياة في أغسطس 2007 خلال لقاء خيتافي نتيجة أزمة قلبية ليموت بعدها بأيام قليلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة