كيف انتشرت شائعة وفاة بيليه؟

كيف انتشرت شائعة وفاة بيليه؟

المصدر: أحمد نبيل ونورالدين ميفراني – إرم نيوز

انتشرت أنباء وفاة الأسطورة البرازيلية بيليه كالنار في الهشيم دون أي سند أو مصدر مؤكد بثها نقلًا عن أحد المقربين من نجم سانتوس السابق البالغ من العمر 75 عامًا.

فالصحف البرازيلية أو البرتغالية أو غيرها من الصحف لم تذكر مطلقًا أن بيليه تُوفي اليوم الاثنين، لكن الشائعة انتشرت عبر موقع ”تويتر“ وتناقلتها وسائل إعلام عربية وخليجية كأمر مسلَّم به.

وقالت صحف أجنبية وعربية اليوم الاثنين إن بيليه تُوفي بعد مغادرته لمستشفى ألبرت أينشتين بمدينة ساو باولو، بعد إجراء عملية جراحية في البروستاتا، وكعادة مواقع الإنترنت تنقل من بعضها البعض دون سند مؤكد انتشر الخبر دون محاولة التحقق من الأمر سعيًا للسبق فقط.

وما يدعم انتشار الشائعة هو خضوع بيليه لجراحتين في وقت قصير، حيث أجرى عملية لاستبدال عظمة الحوض وجراحة البروستاتا.

وكان بيليه قد تبرع بعدد كبير من مقتنياته لمدينة سانتوس. وقال إن جزءًا من إيرادات المزاد ستخصص لمستشفى بيكوينو برينسيبي للأطفال في مدينة سوريتيبا البرايزلية.

وأصبح بيليه واسمه الحقيقي إديسون أرانتيس دو ناسيمنتو في عام 1958 أصغر لاعب يشارك في نهائي لكأس العالم ويسجل هدفًا خلاله. وكان عمره آنذاك 17 عامًا.

واستطاع أن يساعد البرازيل في تحقيق النصر في كأس العالم عام 1962و 1970. ودخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأكبر عدد من الأهداف يسجل على مدى مشوار مهني بألف ومئتين وثلاثة وثمانين هدفًا.

وكان أخر نبأ صحيح تم تداوله عن بيليه هو مقاضاته شركة ”سامسونغ“ الكورية الجنوبية لاستخدام صورته في أحد الإعلانات دون الحصول على إذنه وذلك في نهاية الشهر الماضي.

وكان آخر تصريح رسمي صادر عن بيليه قبل أيام في أواخر الشهر الماضي عندما علَّق على وفاة يوهان كرويف الأسطورة الهولندية.

وعلق بيليه على وفاة نجم منتخب هولندا وفريق برشلونة الإسباني السابق قائلًا: ”فقدنا رجلًا عظيمًا. نتمنى السير على نهجه كرجل متميز. يوهان كرويف كان لاعبًا ومدربًا رائعًا. ترك إرثًا مهمًا لأسرة كرة القدم التي ننتمي إليها.

ولم يكن بيليه الضحية الوحيدة لرواد مواقع التواصل الاجتماعي فقد سبقه عدة نجوم في عالم السينما والسياسة والأدب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com