بلاتر يتقدم بطعن ضد إيقافه عن ممارسة أي نشاط كروي

بلاتر يتقدم بطعن ضد إيقافه عن ممارسة أي نشاط كروي

المصدر: زيوريخ - إرم نيوز

قالت محكمة التحكيم الرياضية اليوم الخميس إن سيب بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تقدم بطعن ضد إيقافه لـ 6 سنوات عن ممارسة أي نشاط كروي بسبب ارتكابه مخالفات لميثاق أخلاقيات المؤسسة.

وأضافت المحكمة التي تتخذ من لوزان مقرًا لها إن بلاتر يريد إبطال القرار الصادر عن لجنة الطعون بالفيفا في فبراير الماضي بإيقافه عن ممارسة أي نشاط رياضي على المستويين الوطني والدولي.

وعوقب بلاتر وميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي للعبة بالإيقاف بسبب مدفوعات بقيمة مليوني فرنك سويسري (مليوني دولار) تم تقديمها لبلاتيني في عام 2011 من قبل الفيفا بعد موافقة بلاتر مقابل عمل قام به اللاعب السابق لمنتخب فرنسا قبلها بـ 10 سنوات. ونفى الاثنان ارتكاب أي مخالفات.

وتعهد بلاتر ”بالقتال حتى أخر رمق في حياته“ لإظهار براءته.

وتقدم بلاتيني بطعن مماثل ضد عقوبة الإيقاف في وقت سابق هذا الشهر.

وقالت محكمة التحكيم الرياضية إن بلاتر ولجنة الطعون في الفيفا سيتبادلان المذكرات المكتوبة وستتشكل لجنة من 3 قضاة قبل عقد جلسة استماع.

ويرغب الفيفا في طي صفحة أسوأ فضيحة يتعرض لها على مدار تاريخه والتي تفاقمت في 2015 بعدما داهمت الشرطة فندقًا فارهًا في زوريخ لاعتقال مسؤولين بارزين في كرة القدم تتهمهم السلطات الأمريكية بالفساد.

ووجهت اتهامات من وقتها لعشرات الأشخاص في تحقيقات توزعت على 5 قارات.

واُنتخب السويسري غياني إنفانتينو الأمين العام السابق للاتحاد الأوروبي رئيسًا للاتحاد الدولي الشهر الماضي وتعهد بإعادة تركيز المنظمة على كرة القدم بدلًا من الفساد والتقاضي.

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إنه دفع لرئيسه السابق سيب بلاتر 3.63 مليون فرنك سويسري (3.76 مليون دولار) العام الماضي وذلك مع إعلانه عن راتب الرئيس السابق لأول مرة وفقًا للقواعد الجديدة للإدارة في المؤسسة.

وقال الفيفا إنه خسر 122 مليون دولار في 2015 بسبب ”نفقات غير متوقعة نتيجة للظروف الاستثنائية التي حدثت.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com