جنوب أفريقيا ترفض اتهامات الفيفا بشأن رشى مونديال 2010 – إرم نيوز‬‎

جنوب أفريقيا ترفض اتهامات الفيفا بشأن رشى مونديال 2010

جنوب أفريقيا ترفض اتهامات الفيفا بشأن رشى مونديال 2010

المصدر: زوريخ ـ إرم نيوز

قال فيكيلي مبالولا وزير الرياضة في جنوب أفريقيا اليوم الخميس إن بلاده ترفض إدعاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بأنها دفعت رشوة قيمتها عشرة ملايين دولار للفوز بحقوق استضافة نهائيات كأس العالم في 2010.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي عقده في كيب تاون ”لم تدفع جنوب افريقيا أي رشوة كما أنها لم تحصل بصورة غير قانونية على حقوق استضافة نهائيات كأس العالم.“

وطالب الوزير أيضا الفيفا بالتراجع عن التصريحات التي صدرت عنه في هذا الصدد أمس الأربعاء وسحبها.

وكشف الفيفا عن هذه التفاصيل أمس الأربعاء عندما أعلن انه لجأ للقضاء الأمريكي للحصول على تعويضات من مسؤولين سابقين متهمين بتجاوزات ومخالفات مالية مؤكدا أن عددا من أعضاء لجنته التنفيذية السابقين باعوا أصواتهم خلال التصويت على منح حق تنظيم نهائيات كأس العالم مقابل بعض الأموال.

وأضاف مبالولا ”دفعنا أموالا من أجل مشروع تراثي لخدمة المهاجرين الأفارقة في منطقة الكاريبي.“

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أمس الأربعاء إن أعضاء في لجنته التنفيذية باعوا أصواتهم خلال التصويت على منح حقوق استضافة نهائيات كأس العالم أكثر من مرة من بينها نهائيات كأس العالم التي أقيمت في جنوب افريقيا في 2010.

وقال الفيفا في وثيقة قانونية قدمت إلى القضاء الأمريكي ”اتضح الآن أن عددا من أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا أساءوا استغلال مناصبهم وباعوا أصواتهم في مرات عديدة.“

وقال الفيفا أيضا إن الأعضاء السابقين في اللجنة التنفيذية تشاك بليزر وجاك وارنر وآخرين رتبوا لعمليات بيع أصوات مقابل عشرة ملايين دولار فيما يتصل بنهائيات كأس العالم 2010 والتي حصلت جنوب افريقيا على حق تنظيمها في نهاية الأمر.

وأضافت الوثيقة أن وارنر الذي يعارض ترحيله من ترينيداد وتوباجو حصل على رشوة للتصويت لصالح المغرب خلال السباق على كأس العالم 1998 والذي فازت به فرنسا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com