ضربة شخصية موجعة تنهي عمل بيكنباور بالإعلام

ضربة شخصية موجعة تنهي عمل بيكنباور بالإعلام

المصدر: برلين ـ إرم نيوز

قرر أيقونة كرة القدم الألماني فرانز بيكنباور إنهاء عمله كمحلل للمباريات بشبكة (سكاي) التليفزيونية الألمانية، حيث تشهد مباراة بايرن ميونخ الألماني مع ضيفه يوفنتوس الإيطالي ببطولة دوري أبطال أوروبا اليوم الأربعاء الظهور الأخير للأسطورة الألماني.

وتحدثت شبكة سكاي عن قرار بيكنباور بإنهاء التعاقد معها قبل بدء تغطيتها للمباراة، التي من المقرر أن تنطلق في وقت لاحق اليوم، حيث قالت إن هذا القرار يرجع لتعرضه لـ“ضربة شخصية موجعة“.

وفقد بيكنباور ابنه ستيفن الذي توفي العام الماضي بعد صراع طويل مع المرض.

وجذب بيكنباور، الذي قاد منتخب الماكينات الألمانية للتتويج بكأس العالم كلاعب ومدرب قبل أن يتولى رئاسة اللجنة المنظمة لمونديال 2006 الذي أقيم بألمانيا، الأنظار خلال الفترة الماضية بعدما خضع للتحقيق لاتهامه بتقديم مدفوعات من أجل منح ألمانيا شرف تنظيم المونديال.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد شارك بيكنباور في العمل الإعلامي لعدة سنوات.

ونقل عن بيكنباور 70/ عاما/ قوله ”بعد فترة طويلة للغاية، أرغب في مداواة نفسي بالحصول على راحة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة