بيكنباور ونيرسباخ ينفيان التورط في أي مخالفة بشأن مونديال 2006

بيكنباور ونيرسباخ ينفيان التورط في أي مخالفة بشأن مونديال 2006

المصدر: برلين – إرم نيوز

نفى الأسطورة الألماني فرانز بيكنباور وفولفغانغ نيرسباخ، الرئيس السابق للاتحاد الألماني لكرة القدم، تورطهما في ارتكاب أي مخالفة تتعلق بملف ألمانيا لاستضافة مونديال 2006.

وقال بيكنباور في تصريحات لصحيفة ”بيلد إم سونتاج“ إنه اكتشف فقط، يوم الأربعاء، أن أموالا من حساب أنشأه بالشراكة مع مديره السابق، ذهبت إلى شركة في قطر مملوكة لمحمد بن همام، الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي (فيفا) سابقا.

ومن جانبه، نفى نيرسباخ أن يكون أمر بإخفاء ملف في مقر اتحاد الكرة الألماني.

وقال نيرسباخ لصحيفة ”فيلت إم سونتاج“: ”أشعر براحة ضمير بشأن كل ما يتعلق بكأس العالم“.

وتفحص لجنة القيم بالفيفا تقريرا نشرته مجموعة شركة ”فريشفيلدز بروكهاوز ديرينغر“ للمحاماة حول أموال دفعت من قبل مسؤولين ألمان فيما يتعلق بملف استضافة مونديال 2006 في ألمانيا.

وأوضحت في بيانها الصادر، أمس الأول الجمعة، أنه لم يتم التوصل إلى أي دليل على شراء ألمانيا للأصوات من أجل الحصول على حق استضافة بطولة كأس العالم 2006 لكرة القدم، لكنها أشارت إلى وجود مدفوعات غير واضحة عبر حسابات بنكية من بينها حساب يخص بيكنباور، الذي كان رئيسا للجنة المنظمة للبطولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com