مرشحو الفيفا يسابقون الزمن قبل الجولة الحاسمة غدًا

مرشحو الفيفا يسابقون الزمن قبل الجو...

من المتوقع أن ينحصر الصراع بين إنفانتينو والشيخ سلمان آل خليفة بسبب دعم الاتحادات الأوروبية والآسيوية والأفريقية لهما.

المصدر: زيوريخ - إرم نيوز

وسط تنامي شائعات حول وجود ”خيانات واتفاقات جانبية“، يدخل المرشحون الخمسة في الانتخابات الرئاسية الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ في سباق مع الزمن في إطار سعيهم للحصول على أصوات قبل انعقاد جلسة التصويت غدًا الجمعة.

وبدأت فعاليات اليوم الأخير، الذي يسبق الانتخابات بعقد اجتماع للجمعية العمومية لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكونكاكاف والكاريبي، حيث استمعت الاتحادات الأعضاء لمقترحات المرشحين، وهم الجنوب أفريقي توكيو سيكسوال والفرنسي جيروم شامبين والأردني علي بن الحسين والسويسري جيان إنفانتينو والبحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة.

ويعتبر إنفانتينو، الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ”يويفا“ والشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة، أبرز المرشحين للفوز بهذه الانتخابات.

ويحظى إنفانتينو بدعم الأوروبيين الذين يمتلكون 53 صوتًا، بينما يتمتع المسؤول الآسيوي بمساندة اتحادات القارتين الأفريقية و الآسيوية، الذين يصل مجموع عددهم إلى 100 اتحاد.

ويشهد ”الكونكاكاف“ انقسامًا كبيرًا بين أعضائه فيما يتعلق بعملية التصويت، حيث لم تصدر أي تصريحات أو تأكيدات في هذا الشأن من إداراته، التي تفتقد لوجود رئيس إثر القبض على رئيسيه السابقين جيفري ويب والفريد هيويت على خلفية فضيحة فساد الفيفا الأخيرة.

وكان أعضاء اتحاد أمريكا الوسطى هم الوحيدون في ”كونكاكاف“ الذين أعلنوا عن تأييدهم لإنفانتينو، بيد أن هذه الوعود قد تشهد نكوصًا في الساعات الأخيرة قبل انعقاد الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية للفيفا.

وكشفت بعض وسائل الإعلام أن مواقف اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم ”كونميبول“ قد تشهد تغيرًا في الساعات المقبلة، إذ يسعى الاتحاد البرازيلي إلى إقناع باقي الاتحادات العشرة بالتصويت لصالح الشيخ سلمان.

ويرى الاتحاد البرازيلي أنه في ظل التحولات التي يشهدها الفيفا حاليًا، يجب أن يكون ”كونميبول“ في صف الفائز.

وقال الكويتي الشيخ أحمد الصباح، عضو اللجنة التنفيذية للفيفا وأقوى المساندين للشيخ سلمان، في تصريحات لصحيفة ”أو ستادو دي ساو باولو“ البرازيلية أنه صوت لصالح ريو دي جانيرو لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية 2016.

وأشارت صحيفة ”لا ناسيون“ الأرجنتينية إلى أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم تعتريه أيضًا بعض الشكوك.

ولا يزال إنفانتينو يعتقد أن البرازيل ستسانده، ورغم ذلك لم يدل بأي تصريحات للصحفيين الذين يطاردونه في بهو الفندق، الذي يستضيف اجتماع الفيفا غدًا في زيوريخ، يؤكد من خلالها على ثقته بالفوز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com