قائمة المارقين في الفيفا

قائمة المارقين في الفيفا

المصدر: زوريخ ـ إرم نيوز

‭‭ ‬‬فيما يلي قائمة بالمسؤولين الكبار الذين اتهموا أو عوقبوا في أزمة الفساد والرشوة التي عصفت بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

* سيب بلاتر (سويسرا).. 79 عاما.

عوقب رئيس الفيفا لأكثر من 17 عاما بالإيقاف لثماني سنوات من جانب لجنة القيم التي أنشأها للمساعدة في تصحيح صورة الاتحاد الدولي عندما أدانته بتضارب المصالح حين دفع لميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 1.3 مليون جنيه استرليني (1.86 مليون دولار) مقابل عمل قام به قبل عقد. وتم تقليص العقوبة إلى ست سنوات أمس الأربعاء.

* ميشيل بلاتيني (فرنسا).. 60 عاما.

واحد من أعظم لاعبي كرة القدم عبر العصور وأصبح رئيسا للاتحاد الأوروبي للعبة في 2007. وفي مرحلة ما بدت خلافته لبلاتر في رئاسة الفيفا أمرا حتميا لكن المدفوعات التي حصل عليها من الاتحاد الدولي أدت لإيقافه أيضا لثماني سنوات تم تقليصها إلى ست بعد استئناف.

* جاك وارنر (ترينيداد وتوباجو).. 73 عاما.

منحه دوره كرئيس لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) تأثيرا ضخما.

وأوقف وارنر – العضو السابق في اللجنة التنفيذية للفيفا والذي سبق له رئاسة الكونكاكاف – من قبل الفيفا عام 2011 ثم في 2015 واتهمته الولايات المتحدة بالاحتيال وغسل الأموال. والعام الماضي قرر الفيفا ايقافه عن كل الأنشطة المتعلقة بكرة القدم مدى الحياة.

* تشاك بليزر (الولايات المتحدة).. 70 عاما.

عمل بليزر مع وارنر كأمين عام للكونكاكاف وكان عضوا في اللجنة التنفيذية للفيفا من 1996 إلى 2013 عندما اعترف بالاشتراك مع أعضاء آخرين في اللجنة التنفيذية للفيفا في الحصول على رشى تتصل بعروض استضافة كأس العالم.

وأدى تعاونه مع مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي – عن طريق ارتداء أجهزة تسجيل خلال اجتماعات – إلى القبض على العديد من مسؤولي الفيفا في زوريخ.

وأقر بليزر بالذنب في محكمة في نيويورك في اتهامات تتضمن الاحتيال والتهرب الضريبي وغسل الأموال وفي يوليو تموز الماضي أوقفه الفيفا عن كل الأنشطة المتعلقة بكرة القدم مدى الحياة.

* محمد بن همام (قطر).. 66 عاما.

كان من المقرر أن ينافس الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي لكرة القدم في انتخابات رئاسة الفيفا ضد بلاتر في 2011.

وقبل وقت قليل من الانتخابات اتهم بن همام بمحاولة تقديم رشى لمسؤولين في اجتماع في منطقة الكاريبي وأوقفه الفيفا.

وأوقف بن همام مدى الحياة عن كل الأنشطة المتعلقة بكرة القدم في ديسمبر كانون الأول 2012.

* ريكاردو تيكسيرا (البرازيل).. 68 عاما.

الزوج السابق لابنة رئيس الفيفا القديم جواو هافيلانج وترأس تيكسيرا الاتحاد البرازيلي لكرة القدم من 1989 وحتى 2012 عندما استقال بسبب مشاكل صحية.

وزعم تقرير للادعاء السويسري بأن خلال فترة عضويته للجنة التنفيذية في الفيفا حصل هو وشريك آخر على أكثر من 41 مليون دولار في صورة رشى تتصل بمنح حقوق تسويق كأس العالم.

* فرانز بيكنباور (المانيا).. 70 عاما.

يعتبر بيكنباور من أعظم لاعبي كرة القدم عبر العصور وهو واحد من رجلين فقط فازا بكأس العالم كلاعب ومدرب.

وفي يونيو حزيران 2014 أوقفه الفيفا لمدة 90 يوما عن كل الأنشطة المتعلقة بكرة القدم بسبب رفضه التعاون مع تحقيق في فساد متعلق بالتصويت. وتم تغريمه سبعة آلاف فرنك سويسري وحذرته لجنة القيم في الفيفا الأسبوع الماضي.

* جيفري ويب (جزر كايمان).. 51 عاما.

انضم ويب إلى اللجنة التنفيذية في الفيفا بعد تصويت في ديسمبر كانون الأول 2010 باعتباره قائد عملية إصلاح الكونكاكاف ونظر إليه على الفور كرئيس مستقبلي محتمل للفيفا.

وترأس سريعا مجموعة عمل لمكافحة العنصرية في الفيفا وبدا في طريقه لمسيرة مميزة في إدارة كرة القدم لكن في 27 مايو ايار تم القبض عليه في زوريخ بسبب اتهامات بالفساد.

واستقال من رئاسة الكونكاكاف وطرد من اللجنة التنفيذية للفيفا وهو في انتظار المحاكمة في الولايات المتحدة.

* جيروم فالك (فرنسا).. 55 عاما.

أقيل فالك من الفيفا مرتين في أقل من عشر سنوات.

ففي ديسمبر كانون الأول 2006 قررت محكمة في نيويورك أنه كذب في منصبه كمدير للتسويق مع سعي الفيفا لتغيير شراكته التجارية في بطاقات الائتمان من ماستر كارد إلى فيزا وفرضت المحكمة على الفيفا نتيجة لذلك غرامة بلغت 60 مليون دولار.

وقرر بلاتر إقالة فالك لكن بعد ستة أشهر أخرى أعاده كأمين عام للفيفا وهو منصب ظل فيه حتى العام الماضي.

والشهر الماضي أقيل بشكل رسمي مرة أخرى وأوقفه الفيفا عن كل الأنشطة المتعلقة بكرة القدم لمدة 12 عاما وفرض عليه غرامة بلغت 100 ألف فرنك سويسري.

* جواو هافيلانج (البرازيل).. 99 عاما.

اتهم هافيلانج – الذي سيكمل 100 عام في مايو ايار – في 1974 بشق طريقه إلى رئاسة الفيفا عن طريق شراء الأصوات.

وثارت شائعات طيلة فترته التي استمرت 24 عاما وانتهت عام 1998 وفي 2013 تم اجباره على الاستقالة من منصبه كرئيس شرفي للفيفا بعدما توصلت لجنة القيم إلى أنه حصل على رشى طيلة ثماني سنوات من وكالة آي.إس.إل للتسويق الرياضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة