رياضة

كوبا أمريكا 2016 تبدأ العد التنازلي بحفل القرعة غدا
تاريخ النشر: 20 فبراير 2016 11:51 GMT
تاريخ التحديث: 21 فبراير 2016 7:16 GMT

كوبا أمريكا 2016 تبدأ العد التنازلي بحفل القرعة غدا

عشاق الفن الكروي الجميل يترقبون قرعة النسخة الاستثنائية من كوبا أميركا، والتي تستضيفها الولايات المتحدة للمرة الأولى في التاريخ.

+A -A
المصدر: إرم نيوز - نيويورك

تتجه أنظار الملايين من عشاق الساحرة المستديرة، غدا الأحد، صوب مدينة نيويورك الأمريكية لمتابعة حدث فريد من نوعه حيث تجرى للمرة الأولى قرعة بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) للمرة الأولى خارج حدود قارة أمريكا الجنوبية.

ويترقب عشاق الفن الكروي الجميل قرعة النسخة الاستثنائية من كوبا أمريكا، والتي تستضيفها الولايات المتحدة للمرة الأولى في التاريخ، إذ جرى الاتفاق بين اتحادي كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) ومنطقة كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) على إقامة هذه النسخة الاستثنائية احتفالا بمرور 100 عام على تأسيس الكونميبول وإقامة النسخة الأولى من بطولات كوبا أمريكا في 1916.

وبعدما اجتازت هذه البطولة العقبات والمخاوف التي هددت إقامتها بسبب إلقاء القبض على العديد من المسؤولين البارزين في الكونميبول والكونكاكاف، وكذلك الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في ظل التحقيقات الجارية بشأن قضايا فساد، يتطلع الاتحادان القاريان إلى القرعة غدا، والتي تمثل محطة مهمة في طريق إقامة البطولة.

ورغم عدم مشاركة الفائز بهذه النسخة (الـ45) من كوبا أمريكا في بطولة كأس القارات 2017 بروسيا، تحظى هذه النسخة بأهمية بالغة لا سيما بعد إخفاق القوى الكروية الكبيرة في الكونميبول مثل: منتخبات البرازيل، الأرجنتين، وأوروغواي في النسخة الماضية، التي استضافتها تشيلي في منتصف العام 2015 وفازت بلقبها لتحجز مقعد الكونميبول في بطولة كأس القارات.

كما تمثل البطولة فرصة جيدة أمام المنتخب الأمريكي بقيادة مديره الفني يورجن كلينسمان بعد الإخفاق في بطولة الكأس الذهبية لمنتخبات اتحاد الكونكاكاف في منتصف 2015 ثم سقوطه أمام المنتخب المكسيكي الفائز بلقب الكأس الذهبية في 2015، وذلك في المواجهة الفاصلة بين المنتخبين على بطاقة التأهل لكأس القارات 2017.

وبعد اقتراح الكونميبول بإقامة هذه النسخة الاستثنائية احتفالا بمئوية الاتحاد والبطولة نفسها، جرى الاتفاق بين الكونميبول والكونكاكاف على إقامة هذه النسخة الاستثنائية في الولايات المتحدة، على أن تشهد زيادة عدد المنتخبات المشاركة فيها إلى 16 منتخبا بدلا من 12 منتخبا كما كان في النسخ الماضية.

وتضم النسخة الاستثنائية جميع المنتخبات العشرة من الكونميبول، وهي البرازيل والأرجنتين وأوروغواي وباراغواي وتشيلي وكولومبيا والإكوادور وبوليفيا وبيرو وفنزويلا، وستة منتخبات من اتحاد الكونكاكاف، هي: منتخبات الولايات المتحدة والمكسيك وكوستاريكا وجامايكا وهايتي وبنما.

وكان مقررا الكشف عن كأس جديدة في الرابع من تموز/يوليو 2015 تقدم للفائز بلقب البطولة، ولكن فضائح الفساد التي ضربت الفيفا حالت دون الكشف عن هذه الكأس.

وتقام فعاليات البطولة في عشر مدن أمريكية خلال الفترة من الثالث إلى 26 حزيران/يونيو المقبل.

وقسمت المنتخبات الـ16 المشاركة في البطولة على أربعة مستويات طبقا لعدة عوامل، أولها هو مراعاة إقامة البطولة في الولايات المتحدة، وكذلك وجود منتخبات لها مكانة كبيرة في كل من الكونميبول والكونكاكاف، وثانيها ترتيب هذه المنتخبات في تصنيف الفيفا خلال كانون الأول/ديسمبر 2015، وثالثها هو مراعاة عدم وضع كل المنتخبات من اتحاد قاري واحد في مجموعة واحدة.

وبعد الاستقرار على رؤوس المجموعات في كانون الأول/ديسمبر الماضي بوضع المنتخب الأمريكي المضيف على رأس المجموعة الأولى والمنتخبين البرازيلي والأرجنتيني على رأس المجموعتين الثانية والرابعة والمنتخب المكسيكي على رأس المجموعة الثالثة، جرى الاستقرار مؤخرا على توزيع المنتخبات الـ12 الأخرى على المستويات الثلاثة الأخرى.

ووضعت منتخبات تشيلي وكولومبيا وأوروغواي والإكوادور في المستوى الثاني بصفتها المنتخبات الأعلى ترتيبا في تصنيف الفيفا، فيما وضعت باقي المنتخبات المتأهلة من الكونكاكاف وهي كوستاريكا وجامايكا وبنما وهايتي في المستوى الثالث، ثم جاءت باقي المنتخبات المشاركة من الكونميبول وهي منتخبات باراغواي وبيرو وبوليفيا وفنزويلا في المستوى الرابع.

وخلال القرعة التي تجرى غدا في قاعة ”هامرشتين بولروم“ في نيويورك، ستوزع هذه المنتخبات الـ12 على المجموعات الأربع، بواقع منتخب من كل مستو ليكون عدد المنتخبات في كل مجموعة أربعة منتخبات تتنافس فيما بينها بنظام دوري من دور واحد ليتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة إلى دور الثمانية بالبطولة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك