الأمير علي يستعين بكوفي عنان.. وبلاتر لن يُرشح أحدًا

الأمير علي يستعين بكوفي عنان.. وبلاتر لن يُرشح أحدًا

المصدر: زوريخ ـ إرم نيوز

 قال الأمير الأردني علي بن الحسين إنه سيشكل مجموعة مستقلة للإشراف والمراقبة بقيادة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة إذا فاز بمنصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في الانتخابات التي تقام يوم 26 فبراير شباط الجاري.

وأصدر منظمو حملة الأمير علي بيانا اليوم الخميس جاء فيه إن المجموعة ”ستساعد على توجيه الفيفا خلال العام الأول نحو التعافي من الأزمات ودعم عملية الإصلاح في المستقبل.“

وتعرض الفيفا لأسوأ فضيحة فساد في تاريخه بعد أن وجهت وزارة العدل الأمريكية تهما تتعلق بالفساد إلى 41 مسؤولا سابقا وكيانا. ويقع الاتحاد الدولي للعبة تحت ضغط كبير للقيام بإصلاحات.

والأمير علي هو أحد خمسة مرشحين في الانتخابات لخلافة سيب بلاتر الذي أوقف لثماني سنوات بالإضافة إلى الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي – وهو شخصية بحرينية بارزة- وجياني إنفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم وجيروم شامبين النائب السابق للأمين العام للفيفا والجنوب افريقي طوكيو سيكسويل وهو سجين سياسي سابق تم حبسه مع نلسون مانديلا.

وفي العام الماضي طالبت حملة ”فيفا جديد الآن“ بتولي عنان مسؤولية لجنة إصلاح مستقلة.

وقال البيان إن الأمير علي ناقش الفكرة مع عنان بالفعل.

وأشار البيان إلى أن المجموعة ستركز على موضوعات الإدارة الرشيدة ”مع وجود هدف يتمثل في استقرار الاتحاد المبتلي بالأزمات.“

وعلى المدى البعيد يمكن للمجموعة تحويل اهتمامها للتركيز على تطوير سياسات الفيفا وتقديم النصح للرياضة في أمور مثل زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم ومكافحة التلاعب في نتائج المباريات.

وقال الأمير علي ”مجموعة الإشراف والمراقبة على الفيفا… هي عنصر أساسي لإحياء سمعة الفيفا وإعادته إلى ما ينبغي أن يكون عليه وهو اتحاد يخدم كرة القدم.“

وأضاف ”وجود التزام من مجموعة من الشخصيات التي تتمتع بسمعة لا تشوبها شائبة ونزاهة لا ترقى لشك ومكانة عالمية مرموقة يمثل استجابة غير مسبوقة لأزمة غير مسبوقة تعصف بالفيفا.“

وقال سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والذي تم إيقافه لثماني سنوات عن ممارسة أي أنشطة لها علاقة بالرياضة إنه لن يساند أي مرشح من المرشحين الخمسة في انتخابات رئاسة الاتحاد مشيرا إلى أن أربعة منهم تحدثوا معه حول حملتهم.

وتعرض الفيفا لأسوأ فضيحة في تاريخه بعد أن وجهت وزارة العدل الأمريكية تهما تتعلق بالفساد لمجموعة كبيرة من المسؤولين السابقين.

وستجري انتخابات رئاسة الفيفا يوم 26 فبراير شباط الجاري.

ولن يشارك بلاتر في الانتخابات بعد أن أوقفته لجنة القيم لثماني سنوات.

وقال بلاتر لمحطة ار.ام.سي الإذاعية الفرنسية ”أربعة من الخمسة مرشحين تحدثوا معي. لا يمكنني مساندة أي منهم.. هذا لا يمكن.“

وأشار بلاتر إلى أن العديد من الاتحادات المحلية سألته عن المرشح الذي يجب أن يصوتوا له لكنه أخبرهم بأن يقوموا بالتصويت للمرشح الأنسب.

ويتنافس في الانتخابات الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي – وهو شخصية بحرينية بارزة- والأمير الأردني علي بن الحسين وجياني إنفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي للعبة وجيروم شامبين النائب السابق للأمين العام للفيفا والجنوب افريقي طوكيو سيكسويل وهو سجين سياسي سابق تم حبسه مع نلسون مانديلا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com